728 x 90

مريم رجوي: الحل الوحيد للأزمات الحادة في خوزستان يکمن في تصعيد الاحتجاجات إلی أقصی حدها والانتفاضة لدحر نظام الملالي

-

  • 2/16/2017

تظاهرة أهالي الأهواز بشعارات: «الموت للاستبداد» و«الموت للکبت» و«نحن أبناء الأهواز نرفض الظلم»
تواصلت التظاهرات الاحتجاجية للمواطنين في الأهواز يوم الأربعاء لليوم الثالث علی التوالي للاحتجاج علی الوضع الکارثي لتلوث الهواء وانقطاع المياه والکهرباء المکرر. وخلال الأيام الماضية أرسل نظام الملالي قوات قمعية وعجلات مجهزة بالرشاشة وأغلق الشوارع المنتهية بمبنی المحافظة والجسر المعلق ودوار إطفاء الحريق في محاولة منه للحؤول دون توسع نطاق الاحتجاجات.
وکان المتظاهرون يهتفون: «الموت للاستبداد» و«الموت للکبت» و«نحن أبناء الأهوز، نرفض الظلم» «يجب اقالة المسؤول الغير کفوء» و «أيها الکذاب يا ”ابتکار“ استقل استقل» و«الهواء النقي من حقنا، الأهواز مدينتنا» «يا قوی الأمن اخجلي اخجلي» «الوحدة الوحدة». کما انهم کانوا يهتفون شعارات ضد محافظ خوزستان.
إن المشاريع اللاشعبية للنظام منها مشروع نقل مياه نهري کارون وکرخه وانشاء سدود عشوائية ومشاريع خيانية لوزارة النفط لنهب مصادر النفط واللجوء إلی أساليب لاستثمار سريع وقليل الکلفة من آبار النفط، کلها قد أدت إلی تدمير الأهوار المهمة في هذه المحافظة منها هور العظيم وشادکان وخلقت کارثة بيئية مما جعل صحة ومعيشة عموم أهالي المنطقة عرضة للخطر.
ونوهت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية إلی الوضع البيئي المتأزم والمشاکل المتزايدة التي يعاني منها أهالي الأهواز وأبناء خوزستان داعية المواطنين إلی مساعدتهم ومناصرتهم للتخفيف عن أعباء المشاکل التي تتثاقل علی کاهل الشرائح الفقيرة لاسيما المرضی والناس الضعفاء.
وأکدت السيدة رجوي أن نظام الملالي البغيض هو مصدر کل المشاکل والأزمات الحادة التي تسببت الآن بانقطاع الماء والکهرباء اضافة إلی البطالة ومختلف الأمراض. لذلک يجب أن لا نتوقع من الملالي ورموز النظام ومأموريه حل المشاکل. بل الحل يکمن في تصعيد الاحتجاجات إلی أقصی حدها والانتفاضة لدحر النظام وآزلامه بسبب المشاکل التي خلقوها في شتی المناحي في حياة المواطنين ومعيشتهم اليومية.
وحيت رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية المواطنين المنتفضين لاسيما الشباب والنساء في الأهواز وعموم خوزستان داعية اياهم إلی المزيد من التضامن ووحدة صفوفهم لاستمرار الاحتجاجات والتظاهرات.
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – باريس
15 فبراير/شباط 2017