728 x 90

سوق طهران يشبة قنبلة موقوته

-

  • 2/16/2017
حکیمي ‌بور
حکیمي ‌بور
إعترف عضو المجلس البلدي في طهران بفقدان الأمان في سوق طهران قائلا: السوق يشبه قنبلة موقوتة وعند تفعليها تؤدي إلی کارثة أکثر فداحة و تخريبا بالمقارنة بـ «بلاسکو» علی جسد طهران.
وأدلی حکيمي بور صباح يوم الثلاثاء 14 فبراير/شباط هذه تصريحات في المجلس البلدي في طهران مشيرا إلی زيارته لسوق طهران وأکد قائلا: «في سوق طهران من أهم النقاط المتأزمة للخطرهي مد الاسلاک المعلقة من سقف السوق ومحلات بدون حفاظ خارجي وعدم رعاية ملاحظات الأمان وحتی شرارة بسيطة من شأنها أن تؤدي إلی الحريق في ذلک الموقع التاريخي».
وتابع :اقسام واسعة من السوق فاقدة من مد أنابيب الغاز و يستفيد الکسبة لتدفئة من طباخات سفرية وهيترات کهربائية ونفطية مضيفا عند نقل قطعة من القماش نحو الهيترات غيرالتقليدية سيشعل الناربأسرع مايمکن. بينما عرض الممرات في السوق في بعض المناطق رفيعة جدا بحيث حتی لايمکن عبور محرکات لإطفاء الحريق»
وأکد حکيمي بور أن معدات وتجهيزات إطفاء الحريق في السوق قليلة جدا وبالتأکيد مع هذه الإمکانيات إيصال الإسعافات تصل إلی درجة الصفر.