728 x 90

رسائل تعزية بمناسبة وفاة محمدعلي جابرزاده

-

  • 2/13/2017
المجاهد الكبير «محمد علي جابرزاده»
المجاهد الكبير «محمد علي جابرزاده»
عزی أعضاء المجلس الوطني للمقاومة و أنصار ومساندو المقاومة بمن فيهم «نصرالله اسماعیل‌زاده » و«حسین جهانسوز»و «یزدان حاج‌حمزه» و«حمیدرضا طاهرزاده» و «حسین فرشید» و«مهین مشکین‌فام» و «منشوروارسته» و«فرشته و رحمان کریمي» و موقع «ديدغاه وانصاره» في رسائل لهم بوفاة المجاهد الکبير«محمدعلي جابرزاده ».
کتب المتحدث باسم حرکة فدائيي خلق ومسؤول لجنة الصناعة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية «مهدي سامع في رسالة تعزية له يقول:
في عزاء وفاة رفيق الدرب المجاهد محمد علي جابرزاده انصاري
غادرنا مع الحزن والتأثر للغاية يوم السبت 11 فبراير/شباط2017 أحد من أبرز کوادرالحرکة الثورية و التحررية للشعب الإيراني المجاهد محمد علي جابرزاده انصاري.
کان محمد علي جابرزاده الراحل من أقدم أعضاء منظمة مجاهدي خلق الإيرانية الذي انضم في أواخر الخمسينات إلی الحرکة الثورية وسلک ذلک الدرب المليئ بالخطوب الشائکة لحد نهاية عمره اللامع بخطوات سديدة. کان له ثقة عميقة بالحرية والمساواة والعدالة ولم يتوقف ولو لحظة في نضاله ضد نظامي الشاه والملا الديکتاتوريين.
يعتبر محمد علي جابرزاده أحد فخور الحرکة التحررية للشعب الإيراني وأحد الأصدقاء الحميميين للحرکة الرائدة الفدائية وکان أحد المناضلين الأکثر صدقا وحزما في النضال ضد الإستبداد الديني.
إصالة عن نفسي ونيابة عن رفاقي في منظمة فدائيي خلق الإيرانية اعزي عائلته ومنظمة مجاهدي خلق الإيرانية و اعضاء المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية وجميع الأحرارخاصة رفيق الدرب المجاهد مسعود رجوي فقدان محمد علي جابرزاده انصاري غير قابل للتعويض.
مهدي سامع
السبت 11 فبراير/شباط 2017

وقدم البطل «مسلم اسکندر فيلابي» في رسالة تعزية له تعازيه بمناسبة وفاة المجاهد الکبير محمد علي جابرزاده انصاري إلی قيادة المقاومة وأعضاء المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية ومناصري مجاهدي خلق ويقول:
اعزيکم بوفاة أخي المناضل والمقاوم والراشد والصديق محمد علي جابرزاده (الأخ قاسم).
کان الراحل محمد علي جابرزاده قدوة لإنسان حرومطالب بالإستقلال الذي کان بصفته مسؤول لجنة الدراسات السياسية للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية يقدم آراء تبصيرية لأعضاء المجلس.انه في 48عاما من جهاده وصحبته مع «مسعود» والمجاهدين الأخرين کان مثالا بکل شفافية متأسيا بشخص «مسعود» وکان واضحا کل وضوح التواضع والصدق و العطاء السخي في ملامحه وسلوکه وتعامله.
رحمه الله ولتبقی ذکراه خالدة

مختارات

احدث الأخبار والمقالات