728 x 90

سوريا: القوات الترکية وفصائل المعارضة التي تدعمها تتقدم بمواجهة داعش

-

  • 2/9/2017

8/2/2017
أعلن وزير الخارجية الترکي مولود تشاوش أوغلو أن قوات بلاده والفصائل السورية المعارضة التي تدعمها تمکنت من إحراز تقدم ضد داعش في مدينة الباب، آخر معاقل التنظيم المتطرف في محافظة حلب الشمالية. وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن قوات النظام قد أحرزت تقدما ضد التنظيم في المدينة نفسها.
أعلنت أنقرة الأربعاء أن الفصائل المقاتلة السورية التي تدعمها أحرزت تقدما ضد داعش في مدينة الباب، مشيرة إلی احتمال مشارکة قواتها الخاصة في معارک استعادة الرقة "عاصمة" الجهاديين في سوريا.
وقال وزير الخارجية الترکي مولود تشاوش أوغلو "في الأيام الأخيرة، حققت قواتنا الخاصة، وجنود وأفراد الجيش السوري الحر تقدما واضحا" في الباب.
وأضاف أن "الهدف التالي في سوريا، هو عملية الرقة. من الضروري القيام بعملية الرقة، ليس مع الجماعات الإرهابية، لکن مع الأشخاص المناسبين" في إشارة إلی الميليشيات الکردية الحليفة لواشنطن في مکافحة الجهاديين، والتي تنظر لها أنقرة کتنظيمات إرهابية وتتهمها بالتبعية لحزب العمال الکردستاني.
من جهته، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلی معارک عنيفة الأربعاء بين التنظيم المتطرف وقوة "درع الفرات" في محيط مدينة الباب.
وتمکنت قوة "درع الفرات" وفق المرصد، من إحراز تقدم ليلا علی الأطراف الغربية للمدينة، حيث سيطرت علی مواقع عدة کانت تحت سيطرة الجهاديين.