728 x 90

ايران..ردود أفعال مذعورة من قبل النظام علی العقوبات الأمريکية!

-

  • 2/6/2017
خامنئي الولي الفقيه للنظام
خامنئي الولي الفقيه للنظام
بلغ خوف وتخاذل خامنئي حيال التطورات بعد تداول السلطة في أمريکا وتغيير الوضع للتصدي لارهابية وتدخلات النظام الفاشي الديني في المنطقة، حدا من الفضيحة حيث اضطرت وسائل الاعلام الحکومية الی السعي لتدارک ذلک بشکل ما.
ففي يوم 3 فبراير حيث أعلنت العقوبات الجديدة من قبل الرئيس الأمريکي ضد ارهاب النظام وبرامجه الصاروخي وتصنيف 25 مؤسسة لنظام ولاية الفقيه، فکتب عدد من وسائل الاعلام التابعة للنظام بعناوين بارزة «ردود أفعال قناة تلغرام للقيادة علی فرض العقوبات الجديدة من قبل أمريکا»!
ولکن اذا قام أحد بتصفح قناة التلغرام فتری أن العبارات الموضوعة فيها هي عبارات تعود الی 8 يناير لخامنئي ولا تمت بصلة للعقوبات الجديدة وادارة ترامب، بل يريد خامنئي أن يلوح بأن ادارة اوباما کانت مثل ادارة بوش!
والأکثر اثارة للضحک أن رد الفعل هذا من قبل خامنئي جاء في موقعه الشخصي علی شکل عبارة «قصة قائد الثورة من توصية وزير الخارجيه الأمريکي السابق الی الادارة اللاحقة لحفظ العقوبات والتنازلات! العدو عدو، فافتح عيونک لتری! واذا غطيت رأسک تحت الثلج فلاتری!».
في غضون ذلک، أبدی جواد ظريف وزير خارجية النظام خوفه وبدأ باطلاق تبريرات للاختبار الصاروخي الأخير للنظام وطلب من الحکومة الأمريکية أن لا تستخدم قدراتها الصاروخية ضد نظام الملالي. وکتب في موقف له : «اننا لن نستفيد أبدا أسلحتنا ضد الآخرين. لنری هل اولئک الذين يشکون من قدراتنا الصاروخية مستعدون أن يکرروا کلامنا؟».
وهنا قال قاسمي الناطق المذعور الحال لوزارة الخارجية للنظام بشأن حظر الفيزا ويشکو أمريکا ويقول: قرار أمريکا في فرض المحدودية علی السفر الی أمريکا – ولو بصورة مؤقتة لثلاثة أشهر- الا أنه يمثل اساءة سافرة، ورغم المزاعم بمحاربة الارهاب وحفظ أمن الشعب الأمريکي الا أنه يعد هدية للمتطرفين.
تلفزيون نظام الملالي قال في رد مذعور علی العقوبات الأمريکية الجديدة:
المذيع: وزارة الخزانة الأمريکية قد فرضت يوم الجمعة عقوبات علی 13 شخصا حقيقيا و12 مؤسسة مرتبطة بايران. العقوبات الجديدة جاءت بمرسوم صادر عن الرئيس الأمريکي. وأعلنت السلطات الأمريکية في ذريعة للعقوبات الجديدة الاختبار الصاروخي الايراني الأخير، بينما قال الناطق باسم البيت الأبيض ان الاختبار الصاروخي الايراني ليس انتهاکا للاتفاق الشامل المشترک.
ثم نوه مذيع تلفزيون النظام الی تصريحات «شان اسبايسر» الناطق باسم البيت الأبيض وقال: نحن أعلنا أننا سنتخذ خطوات لتحدي الأعمال الايرانية الأخيرة وفرضت أمريکا عقوبات علی 25 فردا حقيقيا ومعنويا کانوا يدعمون البرامج الصاروخية البالستية الايرانية. اننا قمنا باتخاذ الاجراءات اليوم بعد دراسة دقيقة ونواصل الاجراءات المناسبة. ان وضع هؤلاء في لائحة العقوبات يبين خطوة أخری في مواصلة سعينا لاستهداف البرنامج البالستي الايراني والنشاطات المتعلقة بالارهاب.
وأضاف مذيع تلفزيون النظام: مايکل فلين مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض هو الآخر اتهم ايران بدعم الارهاب وقال ان اقامة اجتماع مجلس الأمن القومي ليس کافيا وأن ادارة ترامب لن تتحمل تحرکات ايران. . کما أعلن بول رايان رئيس مجلس النواب الأمريکي دعمه لفرض العقوبات الجديدة ضد بلدنا وقال: ولو أن الوقت قد تأخر لالغاء الاتفاق الشامل المشترک الا أنه يجب أن نزيد من العقوبات الغير نووية علی ايران. ومن الأفضل أن نرکز علی شيء نأخذ منه أفضل النتائج وأتصور أن ما نفعله الآن فهو منطقي تماما.