728 x 90

نصف مليون طفل عراقي يعيلون أسرهم

-

  • 2/3/2017
أصبح طابور عربات نقل البضائع من مکان إلی آخر في مخيم الخازر قرب الموصل البديل عن طابور الصباح في مدارس يفترض أن يکون الأطفال ملتحقين بها.
وقرر هؤلاء الأطفال وغيرهم العمل لإعالة أسر لهم، کما هو حال يوسف الذي يعيل أسرة مکونة من 11 شخصاً.
من جانبهم، لم يخاطر الآباء في مناطق سيطرة تنظيم "داعش" کالفلوجة والأنبار والرمادي بإرسال أبنائهم إلی المدارس خشية تجنيدهم للانضمام إلی الجماعات المتطرفة.
وتشير تقديرات وکالة الأمم المتحدة للطفولة إلی أن أکثر من نصف مليون طفل عراقي اختار العمل بدلاً عن الدراسة للمساعدة في إعالة أسرته.
کذلک لفت تقرير اليونيسيف للعام 2016 إلی أن مدرسة واحدة من کل خمس أغلقت بسبب الصراع، کما أصبح نحو ثلاثة ملايين ونصف المليون طفل عراقي خارج المدارس