728 x 90

رد فعل النظام الإيراني علی إجتماع مجلس الأمن الدولي بشأن اختبار صاروخي

-

  • 2/1/2017
المتحدث باسم وزارة الخارجية «بهرام قاسمي»
المتحدث باسم وزارة الخارجية «بهرام قاسمي»
في أول رد فعل علی اجتماع طارئ لمجلس الأمن للأمم المتحدة بخصوص اختبار الصواريخ الباليستية من قبل النظام الإيراني ادعی المتحدث باسم وزارة الخارجية «بهرام قاسمي» بان الإجتماع کان اجتماعا سياسيا وأکد قائلا : إعلان الرأي فيما يخص قضايا تتعلق بالأمن الوطني والدفاع الإيراني ليست ضمن صلاحيات اي بلد خارجي او مؤسسة دولية.
وحسب النص الذي أفادته وکالة أنباء «ايرنا»1 شباط /فبراير2017 أن «بهرام قاسمي» امتنع مثل «جواد ظريف» عن تأييد اختبار صاروخي مدعيا: أن « البرامج الصاروخية الايرانيه طبيعتها مجرد دفاعية... وأن تصريحات بعض الدول التي تأتي لأهداف وأغراض سياسية مدانة».
وسبق أن کان وزيرخارجية النظام «جواد ظريف» أدعي بان « الاختبار الصاروخي لم يکن ضمن الإتفاق النووي بين إيران والدول الغربية وانما هذه الإختبارات لا تخالف قرار مجلس الأمن الدولي الذي تم تبنيه بعد الإتفاق النووي».