728 x 90

أميرکا: تجربة إيران الصاروخية مرفوضة تماماً ولن نصمت

-

  • 2/1/2017
السفيرة الأميركية لدى الامم المتحدة نيكي هايلي
السفيرة الأميركية لدى الامم المتحدة نيكي هايلي
31/1/2017
اعتبرت السفيرة الأميرکية لدی الامم المتحدة نيکي هايلي الثلاثاء، ان اختبار ايران لصاروخ بالستي متوسط المدی "مرفوض تماما"، وذلک اثر جلسة مغلقة لمجلس الامن الدولي بحث فيها هذا الموضوع.
وصرحت هايلي للصحافيين "لقد اکدنا ان ايران اختبرت صاروخا متوسط المدی يوم الاحد 29 کانون الثاني/يناير. هذا الامر مرفوض تماما".
وطلبت الولايات المتحدة عقد هذه الجلسة الطارئة للمجلس بعد التجربة الصاروخية الأحد، ما يشکل أول تحرک لهايلي في الأمم المتحدة منذ تعيينها.
وانتقدت السفيرة الأميرکية ما اعلنته ايران لجهة أن الاختبار الصاروخي لا ينتهک قرارات الأمم المتحدة لأن الغاية منه محض دفاعية ولم يکن هدفه حمل رأس نووي.
وقالت هايلي "يعلمون بأنه لا يسمح لهم باجراء اختبارات لصواريخ بالستية يمکن أن تحمل شحنات نووية".
وأوضحت أن الصاروخ الذي تم اختباره الأحد يستطيع نقل شحنة من 500 کلغ ويبلغ مداه 300 کلم.
واضافت "انه اکثر من کاف لحمل سلاح نووي".
وتابعت هايلي إن الإيرانيين يحاولون اقناع العالم "بانهم مهذبون" ولکن "ساقول للناس في کل انحاء العالم انه امر يثير قلقنا".