728 x 90

مراسم تشييع ضحايا بلاسکو تتحول الی غضب شعبي عارم+فيديو

-

  • 1/31/2017
شارک جمع غفير من المواطنين في طهران العاصمة في مراسيم تشييع جثامين الاطفائيين والاخرين من ضحايا کارثة بلاسکو وحولوا هذه المراسيم الی مشاهد من الغضب الشعبي العارم واستنکار المواطنين ضد مسؤولي النظام.
منذ الساعات المبکرة من الصباح تحشد المواطنون في محطات قطارات الانفاق المؤدية الی مصلی طهران الواقعة في عباس آباد منها محطة دروازه دولت حيث کانت مزدحمة تماما.
وتعمد نظام الملالي في الاخلال في حرکة القطارات عن طريق تقليل عددها في الانفاق.ما تسبب في حدوث بعض الاشتباکات المتفرقة في مختلف محطات مترو العاصمة. ففي مترو عباس آباد کان المواطنون يهتفون ضد عمدة طهران الحرسي العميل قاليباف مرددين : قاليباف استقالة استقالة ومجموعات اخری من المواطنين کانوا يردون ليحاکم قاليباف.
فضلا عن المواطنين في العاصمة طهران قدم جمع غفير من مدن مختلفة منها اصفهان ولرستان في هذه المراسيم .
قام النظام بنشر قواته الامنية وعناصر المخابرات و المرتدين بزي المدني وقوات مکافحة الشغب بشکل واسع في مصلی طهران ومناطق اخری.
کانت القوات القمعية تمارس الضغط علی العوائل المشارکة في مراسيم تشييع الاطفائيين وطلبوا منهم الاسراع في المشي والحرکة کي تنتهي بسرعة. وکانت القوات الامنية قد هددت عوائل الاطفائيين الضحايا ان لايتحدثوا مع الاخرين ولم يسمحوا باقتراب المواطنين للعوائل حتی لتقديم التعازي .
غير انه ورغم هذه الاجرائات هتف المواطنون قاليباف استقالة استقالة.
وحاول عناصر النظام تغطية هتافات المواطنين عن طريق تضخيم مکبرات الصوت وبث النواحي والبکاء.
عناصر النظام قاموا بسحب لافتة کبيرة کان المواطنون يحملونها ومکتوب عليها :“ ليدمر بيته من يريد ان لانتحول انا وانت الی نحن “ وقاموا بسحبها بقوة وهددوا المواطنين بالاعتقال.