728 x 90

إحتجاجات واضربات عمالية في إيران بسبب تأخر الرواتب

-

  • 1/31/2017
31/1/2017
اتسعت رقعة الاحتجاجات والإضرابات العمالية في 6 محافظات ومدن إيرانية، احتجاجًا علی الأوضاع المعيشية وتأخر الرواتب، فضلًا عن تسريح المئات من العمال في بعض المصانع والشرکات.
وقالت وکالة أنباء “إيلنا” الحکومية، اليوم الثلاثاء، إن “رقعة الاحتجاجات العمالية في البلاد تتسع يومًا بعد آخر، بسبب فشل الشرکات والمصانع التابعة للحکومة في دفع رواتب العمال، ما دفعها إلی تسريح المئات منهم”.
وفي محافظة الأهواز جنوب إيران، ذات الغالبية العربية، نفذ نحو 3 آلاف من عمال شرکة “هفت تبه” لقصب السکر إضرابًا للمطالبة بتحسين أوضاعهم المعيشية ودفع رواتبهم المتأخرة لمدة 5 أشهر.
وفي محافظة “زنجان” الواقعة شمال غرب إيران، فصلت شرکة “الزيوت النباتية” 200 عامل، بحسب تقارير صحافية إيرانية، مشيرة إلی أن احتجاجات اندلعت منذ، الاثنين الماضي، أمام مقر حاکم المحافظة، للمطالبة بتوفير فرصة عمل للعاطلين.
وشهدت محافظات “آراک” و”قم” و”يزد” وسط إيران ومدينة “واردبيل” شمال البلاد، احتجاجات مماثلة عقب تأخر دفع رواتب الموظفين التي انقطعت منذ نحو 3 أشهر.
واعتبر حسن روحاني في مطلع کانون الثاني/يناير الجاري أن “ارتفاع معدلات البطالة في صفوف الشباب أصبحت أهم تحد يواجه إيران في الوقت الحالي”، مشيرًا إلی أن “حکومته تتابع لإيجاد حل لمشکلة البطالة المتفشية”.