728 x 90

أوباما يخفف عقوبة الجندي مُسرّب الوثائق إلی ويکيليکس

-

  • 1/18/2017
برادلي مانينغ
برادلي مانينغ

18/1/2017

واشنطن- أعلن البيت الابيض الثلاثاء أن الجندي السابق برادلي مانينغ المسجون بجريمة تسريب وثائق سرية الی موقع ويکيليکس، والذي تحول جنسيًا واصبح امرأة تدعی تشيلسي مانينغ، سيخرج من السجن في 17 مايو بعدما خفف الرئيس باراک اوباما الحکم الصادر بحقه.
وقالت الرئاسة الاميرکية إن مانينغ الذي حکم عليه القضاء العسکري في أغسطس 2013 بالسجن لمدة 35 عامًا بجريمة تسريب اکثر من 70 الف وثيقة سرية الی موقع ويکيليکس سيخرج من السجن بعد اربعة اشهر بموجب قرار رئاسي اصدره اوباما في آخر ايام عهده، وشمل العفو عن 64 شخصًا وتخفيف الاحکام الصادرة بحق 209 آخرين.
ويأتي العفو عن مانينغ (28 عامًا) بعيد ايام قليلة علی اعلان موقع ويکيليکس أن مؤسسه جوليان أسانج مستعد لتسليم نفسه الی الولايات المتحدة إذا ما وافق أوباما علی العفو عن الجندي السابق.
وکتب موقع ويکيليکس في تغريدة علی تويتر الخميس: "إذا ما أصدر أوباما عفوًا عن مانينغ، فإن أسانج يوافق علی تسليمه الی الولايات المتحدة، علی الرغم من عدم دستورية ملف وزارة العدل الفاضح".