728 x 90

إيران: 20 إعداما في يوم واحد و 57 إعداما منذ بداية العام الميلادي الجديد

-

  • 1/17/2017
مريم رجوي
مريم رجوي
مريم رجوي: الدعوة إلی إحالة ملف جرائم نظام الملالي إلی مجلس الأمن الدولي
بدأ النظام الفاشي الديني الحاکم في إيران العام الميلادي الجديد بالإعدامات الجماعية والقاسية حيث تم تسجيل اعدام مالايقل عن 57 سجينا کان معظمهم من الشباب منذ بداية عام2017. وتم شنق 20 منهم يوم السبت 14 يناير في سجون جوهردشت ومرکزي بمدينة کرج ولاکان في رشت وديزل آباد في کرمانشاه.
تم اعدام 4 سجناء يوم 17 يناير في سجن وکيل آباد بمدينة مشهد وقبله بيوم تم اعدام سجين علی الملأ في مياندوآب ومالايقل عن سجينين في سجن دستجرد في اصفهان.
وفي يوم 15 يناير تم شنق شابين 20و23 عاما في سجن کرمان. آرمان بحر آسماني الذي أعدم في سجن کرمان کان مراهقا أثناء الاعتقال بعمر 16 عاما. کما تم اعدام سجينين آخرين في اليوم نفسه في سجن قزوين المرکزي.
إعدام 3 سجناء في قزوين وسجين في همدان يوم 12 يناير وشنق سجين 21 عاما في سجن ساري يوم 11 يناير هي من الجرائم الأخری للملالي خلال الأيام القليلة الماضية.
واعتبرت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة الاعدامات الوحشية دليلا علی ضعف نظام ولاية الفقيه أمام حالة الاستياء المتزايدة للشعب الايراني داعية المواطنين لاسيما الشباب الأبطال الی الاحتجاج علی الجرائم ودعم عوائل السجناء والمعدومين. کما دعت المجتمع الدولي الی ادانة قاطعة لموجة الاعدامات الجديدة وأکدت علی ضرورة احالة ملف الانتهاک الصارخ والمنظمة لحقوق الانسان من قبل النظام الايراني الی مجلس الأمن الدولي. مضيفة «جرائم النظام الفاشي الديني الحاکم في إيران طيلة 38 عاما مضی من مجزرة السجناء السياسيين والی التعذيب والاعدامات الجماعية للسجناء حيث تجري يوميا في إيران، هي تشکل أمثلة بارزة للجريمة ضد الانسانية مما يستدعي مثول مسؤوليها أمام العدالة. إن صمت المجتمع الدولي ولامبالاته حيال الجريمة ضد الانسانية قد تسبب استمرار إعدام وقتل السجناء خلال العقود الثلاثة الماضية.
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – باريس
17 کانون الثاني/ يناير2017

مختارات

احدث الأخبار والمقالات