728 x 90

إيران.. مناشدة إنقاذ حياة السجين السياسي السيد علي معزي

-

  • 1/14/2017
السجين السياسي علي معزي
السجين السياسي علي معزي
تحذر المقاومة الإيرانية من التآمر علی حياة السجين السياسي علي معزي وتدعو عموم الهيئات الدولية المدافعة عن حقوق الإنسان لاسيما المفوض السامي لحقوق الإنسان والمقررة الخاصة المعنية لحقوق الإنسان في إيران إلی اتخاذ عمل عاجل ومؤثر لإنقاذ حياة السجين السياسي السيد علي معزي. واختطف السيد معزي وهو من السجناء في القاعة 12 العنبر 4 في سجن جوهردشت يوم 4 يناير 2017 بعد اللقاء الأسبوعي مع عائلته علی يد عناصر مخابرات النظام في سجن جوهردشت. وحسب شهود عيان فإن الجلادين وبعد اللقاء سحلوه علی الأرض ومزقوا ملابسه وأخذوه عنوة معه. إنه في الوقت الحاضر محظور اللقاء بعد ما تم نقله إلی زنزانة انفرادية في سجن ايفين. الجهات القمعية للنظام تستنکف عن أية إجابة بشأنه.
علي معزي هو من سجناء ثمانينات القرن الماضي وله بنتان مجاهدتان من مجاهدي أشرف. انه اعتقل آخر مرة في يونيو 2011 وفي ديسمبر 2015 ورغم انقضاء مدة حکمه فصدر حکم عليه بالحبس لعام اضافي. انه يعاني من مختلف الأمراض منها السرطان وانسداد الأمعاء وتعرض مرات عديدة لشتی صنوف التعذيب في زنزانات انفرادية.
وفي يوم 13 يناير 2017 وجه السجناء السياسيون في سجن جوهردشت رسالة إلی المقررة الخاصة المعنية بحقوق الإنسان في إيران السيدة عاصمة جهانغير بشأن الممارسات القمعية لجهاز القضاء ووزارة المخابرات کتبوا فيها: «نحن مازلنا نری الاعدامات وأعمال التعذيب والمضايقة وفي أبعاد أوسع بحق السجناء وحتی اکتشفنا مؤخرا أساليب جديدة اعتمدوها للقمع والکبت ... ومن جملة الحالات ... اختطاف واختفاء السجين داخل السجن حيث يتم اختطافه آثناء تردد السجناء المعمول به داخل السجن... وهذا هو مفهوم جديد لـ ”الأمن والاقتدار“ في حکومة حسن روحاني».
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – باريس
14 کانون الثاني/ يناير2017