728 x 90

إدارة المناطق المحررة تفجر خلافاً بين المليشيات العراقية

-

  • 12/25/2016
المليشيات متهمة بارتكاب أعمال طائفية
المليشيات متهمة بارتكاب أعمال طائفية

25/12/2016

في الوقت الذي تنشغل القوات الأمنية العراقية، مسنودة بمليشيات وقوات کردية بمعرکة الموصل، آخر معاقل داعش في العراق، بدأت الخلافات تدب في صفوف مليشيا "الحشد الشعبي" حول إدارة المناطق "المحررة" عسکرياً وإدارياً.
مجدداً فرضت بعض فصائل المليشيات التابعة لـ"الحشد الشعبي"، وهي قوات أُسست صيف 2014 لمقاتلة داعش فرضت سيطرتها علی مناطق استعادت القوات الحکومية السيطرة عليها في وقت سابق من قبضة داعش، فارضة انتشار عناصرها فيها، وإحکام قبضتها عليها عسکرياً وإدارياً، وفقاً لما أکدته مصادر عشائرية.
ووفقاً لما بينته المصادر التي تسکن ما يطلق عليه "حزام بغداد"- المناطق المحيطة بالعاصمة العراقية وفي أغلبها مناطق زراعية- فإن المليشيات فرضت انتشارها في تلک المناطق، تحت قانون: المنطقة المحررة تُحکم من قبل الجهة التي حررتها.
وتشارک المليشيات مع قوات الجيش العراقي في المعارک ضد داعش وهي متهمة بارتکاب "فظائع" ضد المدنيين لأسباب طائفية، وفقاً لتقارير محلية ودولية.