728 x 90

مريم رجوي: رئيس الملالي «المعتدل» يطلب بوقاحة قتل الشعب المحاصر في حلب بالصاق تهمة الارهاب به

-

  • 12/22/2016
مريم رجوي
مريم رجوي

دعا الملا روحاني رئيس ما يسمی بـ «المعتدل» للنظام الفاشي الديني الحاکم في إيران في تصريح أدلی به أمام جمع من مرتزقة النظام ومتقاضي المعاشات منه إلی استمرار قتل الشعب في حلب.
وانتقد قلق بعض «الحکومات الإسلامية» من نجاحات «الشعب والجيش» السوري في قتل المواطنين في حلب وقال : هناک بعض «الحکومات الإسلامية يحزنون من مصير الإرهابيين ويبحثون عن إخراجهم سالمين من حلب». (وسائل الإعلام الحکومية ۱۷ ديسمبر۲۰۱۶).
ووصفت مريم رجوي تصريحات روحاني رئيس ما يسمی بالمعتدل للملالي الذي يطلب بوقاحة إبادة جماعية للمواطنين في حلب، بأنها مشارکة في أبشع جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية في القرن الحادي والعشرين حيث ترتکبها قوات الحرس والميليشيات المرتزقة لها في سوريا . ان تصريحات روحاني هي الوجه الثاني لعراقيل مستمرة لقوات الحرس والميليشيات المرتزقة لها في حلب والمناطق المحيطة بها لمنع اجلاء المحاصرين. العراق يل التي تحصد المزيد من آرواح الجرحی والمرضی والنساء والأطفال.
في غضون ذلک قال الملا محمدي کولبايکاني رئيس مکتب خامنئي : «مصير الحرب في سوريا متشابک مع مصيرنا». انه أعرب عن أسفه من إنقاذ عدد من أهالي حلب تحت عنوان «المتبقين من داعش» وقال إن «النظام الإيراني يری من واجبه أن يدعم النظام السوري» وإلا «نضطر الی أن نقاتل خلف حدودنا».
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – باريس
۱۹ ديسمبر/کانون الأول ۲۰۱۶

مختارات

احدث الأخبار والمقالات