728 x 90

البرلمان البريطاني: إدانة موجة الإعدامات في إيران

-

  • 12/21/2016
 -
-
عشية المصادقة علی الإدانة الدولية لنظام الولاية الفقيه في الجمعية العامة للأمم المتحدة دان الإجتماع البرلماني في مجلس العموم البريطاني بحضور ممثل الحکومة موجة الإعدامات وانتهاک متدهور لحقوق الإنسان في إيران من قبل نظام الملالي. وأکد ممثل الحکومة البريطانية في مجلس الأعيان في تصريحات له بالإجتماع وفي معرض رده علی إسئلة النواب البارزين في مجلس الأعيان علی ضرورة محاسبة النظام وتواصل العقوبات بسبب إنتهاک حقوق الإنسان في إيران.
وأکد في الإجتماع «اللورد ديويد آلتون» من اعضاء مجلس الأعيان البارزين في تصريحات له قائلا: اليوم النظام الإيراني ينتهک العديد من 30بندا للإعلان العالمي لحقوق الإنسان. الا انه ما يثيرالأمل بان الإيرانيين لا يريدون تواصل انتهاک هذه الحالات السافرة لحقوق الإنسان. ورقة عمل بواقع عشرة بنود مقدمة من قبل السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية ستحول إيران الغد نحو التطويروالإرتقاء.
وتعهدت السيدة رجوي بان إيران الغد ملتزمة التزاما کليا بمبدآ التعايش السلمي والعلاقة مع کل الدول وإحترام ميثاق الأمم المتحدة ومن شأنها إيران تصبح محترمة وباعثة للفخر في أرجاء العالم. أسمحوا لي ان أتحدث بشأن طبيعة نظام وحشي أعدم 1000شخص العام الماضي.
وذکر اللورد «کالينزازهايبري» في الإجتماع في تصريحات له أن النظام الإيراني أعدم علی الأقل 966 شخصا في العام الميلادي الماضي بحسب الامم المتحدة.
ثم أکد ممثلة الحکومة البريطانية في مجلس الأعيان «البارونة غولدي» في معرض ردها لتصريحات النواب قائلة :«نحن نواصل ترکيزنا علی حقوق الإنسان. ومن الضروري جدا أن نواصل محاسبة النظام الإيراني بسبب سجله في مجال حقوق الإنسان فلذلک العقوبات في مجال حقوق الإنسان قائمه علی حالها.

کما أکدت «البارونة غولدي» : علی وجه التحديد نحن قلقين بخصوص تنفيذ عدد الإعدامات المستمرة في إيران لاسيما أعدام اولئک الذين کانوا مراهقين في وقت صدور الحکم.