728 x 90

موسکو تتعهد بقصف أي جهة تعيق خروج المدنيين من حلب

-

  • 12/18/2016
 -
-
انزعاج روسي من اعتداء الميليشيات الإيرانية علی الخارجين وتعهد بعدم تکراره
18/12/2016
تعهدت روسيا، الأحد، بعدم التعرض لقوافل المدنيين الخارجة من حلب وقصف أي جهة تعيق خروجهم ضمن اتفاق جديد تم التوصل إليه يقضي بدخول قافلة إجلاء للمدنيين خلال ساعات للفوعة وکفريا، ويشمل أيضاً خروج حالات إنسانية من مضايا والزبداني بحسب ما ذکرته مصادر لـ"العربية".
وعبّرت روسيا عن انزعاجها من اعتداء الميليشيات الإيرانية علی الخارجين من حلب وتعهدت بعدم تکراره.
ويشترط الاتفاق الجديد علی عدم استکمال إخلاء الفوعة وکفريا قبل خروج المحاصرين من حلب، وتقوم غرفة عمليات روسية ترکية بمراقبة التنفيذ مع تعهدات روسية بحماية أمن الخارجين من حلب.
هذا وقال مسؤولون في المعارضة السورية السبت، إن مسلحين تابعين لإيران يعطلون تنفيذ اتفاق الإجلاء من حلب لحين مغادرة المطلوب إجلاؤهم من بلدتي کفريا والفوعة إلی مناطق خاضعة لسيطرة النظام. وأکد منير السيال رئيس الجناح السياسي لجبهة أحرار الشام المعارضة إن إيران تصر علی السماح بخروج أناس من قريتي الفوعة وکفريا المحاصرتين قبل السماح باستئناف عمليات إجلاء سکان حلب. وأضاف أن روسيا "فشلت في ضبط الميلشيات الطائفية في حلب لإتمام الاتفاق وعليها الالتزام بتعهداتها."