728 x 90

3 حزم من العقوبات الأميرکية تنتظر الحرس الثوري الإيراني

-

  • 12/15/2016
السيناتور الجمهوري ماركو روبيو
السيناتور الجمهوري ماركو روبيو

15/12/2016
يبحث مجلس الشيوخ بالکونغرس الأميرکي مشروع قرار يتضمن 3 حزم من العقوبات الجديدة علی الحرس الثوري وقيادات بالنظام الإيراني لاستمرار طهران في دعم الإرهاب في المنطقة والعالم ومواصلتها لانتهاکات حقوق الإنسان ضد شعبها، وبرنامجها الصاروخي المثير للجدل.
ويهدف مشروع العقوبات الجديد، إلی الحد من التدخلات العسکرية والعمليات الإرهابية للنظام الإيراني في دول المنطقة والعالم، وسيصنف الحرس الثوري باعتباره تهديدا لأمن الولايات المتحدة وحلفائها.
وينص مشروع القرار الذي قدمه السيناتور الجمهوري مارکو روبيو، للجان المالية والإسکان والشؤون المدنية في 7 ديسمبر، علی فرض عقوبات ضد إيران تشمل شرکة طيران "ماهان" الإيراني المتورطة بنقل المقاتلين وأعضاء الحرس الثوري وميليشياتها الشيعية والسلاح إلی نظام الأسد وميليشيات "حزب الله اللبناني".
کما تستهدف العقوبات العديد من الشرکات المرتبطة بالحرس الثوري أو التي تعود 25% من ملکيتها للحرس الثوري.
وقال روبيو إن المشروع الجديد للعقوبات لا علاقة له بالاتفاق النووي، مستندا إلی تصريحات مسؤولي الحکومتين الأميرکية والإيرانية، علی رأسها تصريحات وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، حول أن العقوبات الأميرکية الجديدة المتعلقة بالإرهاب وحقوق الإنسان وبرنامج طهران الصاروخي لا علاقة لها بمضمون الاتفاق النووي المبرم بين إيران ومجموعة دول 5+1.