728 x 90

السفيرة باور لإيران وروسيا والأسد: ألا تشعرون بالعار؟

-

  • 12/15/2016
السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة، سامنثا باور
السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة، سامنثا باور

14/12/2016

ربما تکون کلمة السفيرة الأميرکية لدی الأمم المتحدة، سامنثا باور، التي ألقتها أثناء الجلسة الطارئة التي عقدها الأربعاء مجلس الأمن الدولي حول الأزمة بمدينة حلب، هي أقصی ما تريد إدارة باراک أوباما فعله ضد مرتکبي المجازر في حلب، حيث هاجمت باور کلاً من إيران وروسيا ونظام الأسد بکلمات عاطفية غير مسبوقة، رد عليها المندوب الروسي بالسخرية بوصفها "الأم تيريزا".
واعتبرت سفيرة الولايات المتحدة أن إيران وروسيا ونظام الأسد مسؤولون عن الأوضاع والجرائم في حلب المنکوبة، وخاطبت الأطراف الثلاثة قائلةً: "ألا تشعرون بالعار؟ لکن بدلا من ذلک، وکما هو ظاهر، فإنه کان حافزاً لکم، وأنتم تخططون لهجوم آخر".
ثم أضافت السفيرة الأميرکية، مهاجمةً الأطراف الثلاثة بالقول: "هل فقدتم فعلا القدرة علی الشعور بالعار تجاه الانهيار الکامل للإنسانية؟".
وتابعت باور مخاطبة السفير الروسي ومبعوث النظام السوري المتواجدين في القاعة: "ألا يشعرکما ارتکاب أي عمل من الأعمال الهمجية ضد المدنيين أو مقتل طفل بالغضب؟ أو أخافکما ولو قليلا؟ هل يوجد شي في الدنيا لا تمتلکون له أي کذبة أو تبرير؟".
بعد هذه الکلمات النارية ضد الأطراف الثلاثة المتهمة بارتکاب الجرائم في مدينة حلب، رد المندوب الروسي الدائم فيتالي تشورکين علی باور بوصفها "الأم تيريزا"، متسائلا بسخرية غير معهودة في مجلس الأمن: "أنتِ أي بلد تمثلين؟".