728 x 90

خارجية أميرکا: ترمب يستطيع الانسحاب من الاتفاق مع إيران

-

  • 12/7/2016
المتحدث باسم الخارجية الأميركية مارك تونر
المتحدث باسم الخارجية الأميركية مارك تونر
12/7/2016
أکدت الخارجية الأميرکية، الأربعاء، أن الرئيس الأميرکي المنتخب، دونالد ترمب، سيکون قادراً علی الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران إن أراد ذلک، نافية صحة ما تناقلته وسائل الإعلام العالمية من تصريحات للرئيس الإيراني حذر فيها الرئيس المقبل لأميرکا من إمکانية تراجعه عن الاتفاق النووي.
وذکرت صحيفة "نيويورک تايمز" الأميرکية، الثلاثاء، أن الرئيس الإيراني حسن روحاني قال في کلمة متلفزة أمام حشد من الحضور، متحدثاً عن الرئيس الخامس والأربعين للولايات المتحدة ترمب "إنه يريد تمزيق خطة العمل الشاملة المشترکة (الاتفاق النووي)، فهل سنسمح نحن (الحکومة) أو بلدنا بذلک؟".
وحذر من أنه ستکون هناک عواقب إذا ما قام ترمب بتنفيذ ما وعد به، دون تحديد طبيعة هذه العواقب، بحسب الصحيفة الأميرکية.
ومن جهته، قال المتحدث باسم الخارجية الأميرکية مارک تونر، في موجز أمس الصحافي "إنها ليست معاهدة رسمية (الاتفاقية النووية)، وبالتأکيد لا أحد يستطيع منع أي طرف آخر في هذا الاتفاق من الانسحاب".