728 x 90

ايران .. صوت آتنا دائمي لن يخمد

-

  • 12/4/2016
 

قدمت آتنا دائمي الناشطة في مجال حقوق الانسان التي اعتُقلت منذ فترة وتم نقلها الی سجن ايفين لتقضي فترة السجن البالغة 7 سنوات، شکوی عبر رسالة مفتوحة مؤکدة  علی انها اصيبت بالضرب المبرح علی يد العناصر النسائية من القوات الامنية  ورجل من العناصر الامنية رش علی بخاخ فلفل جاء في الرسالة :“ اني آتنا دائمي اکتب اليکم من داخل سجن ايفين الذي أصبح مکانا للذين لايوجد لديهم اُمنية الّا الانسانية والانسان وهم يسمون بالسجناء السياسيين والعقائديين والامنيين .
ان المجرمين الحقيقيين هم طلقاء لاتسببوا لهم الازعاج ولاتقولوا لهم بان هناک رجالا ونساء قابعين في الزنزانات الباردة والمثلجة يقضون  فترة  سجنهم.
اليوم 26/11/2016  داهموا بيتنا. قامت امرأة  و انا اخجل ان اسميها امرأة قامت بالاعتداء علي بالضرب المبرح  وشتمني  عندما تدخلت اختي الصغيرة وجهت ضربة علی صدرها.
 الرجل الذي لم يبق لنا ای مصداقية للرجل استخدم غاز الفلفل ضد امرأة عزلاء وبلادفاع. اعتقلوني ووضعوا علی عيني  عُصبة وکبّلوني  ونقلوني الی سجن ايفين. وفي طريقنا الی السجن هددوني بانهم سوف يرتبون الأمور عليّ بحيث أبقی في السجن ولن أفکر في الخروج .
کونوا علی علم !
ان صوت آتنا دائمي لن يخمد بهذه الاعمال القاسية لاترهبوا انفسکم ولاتنسوا باننا من شيمنا ان نموت ونحن واقفون.!
آتنا دائمي هي شخص واحد ولکن هناک الاف آتنا دائمي خارج  السجن هم صوت المظلومية للسجناء السياسيين.
آتنا دائمي
26/11/2016
قسم النساء / سجن ايفين

مختارات

احدث الأخبار والمقالات