728 x 90

لقاء مريم رجوي بالنائب في البرلمان الاوروبي عن النمسا السيد هاينز بکر

-

  • 11/19/2016
 -
-
18/11/2016
يوم الأربعاء 16 نوفمبر/تشرين الثاني 2016 التقی السيد هاينز بکر النائب في البرلمان الاوروبي من مجموعة أحزاب الشعب الاوروبي أکبر مجموعة سياسية برلمانية ورئيس اتحاد دعم المتقاعدين النمساويين ونائب رئيس الاتحاد في اوروبا بمريم رجوي.
وأکد السيد بکر في اللقاء تضامن نواب البرلمان الاوروبي مع مجاهدي خلق والمقاومة الايرانية لاسيما مجاهدي درب الحرية مهنئا بانتصار المقاومة الکبير في نقل جمعيهم الی اوروبا.
انه قدر نضال الشعب الايراني والمقاومة الايرانية ضد النظام الفاشي الديني الحاکم في ايران وقال ان جهود هذه المقاومة في الکشف عن هوية نظام الملالي أثبتت أن ممارسات ورؤی هذا النظام لا تمت للاسلام بصلة. وهذا ما يحتاج اليه العالم اليوم، لذلک فان نضالکم لا يخص ايران حصرا وانما يصب في خدمة مصالح المنطقة برمتها والعالم الاسلامي والدول الاوروبية أيضا.
وأکد السيد بکر أني أدرکت مکانة المقاومة الايرانية وفاعليتها من ردود أفعال النظام الايراني. حاول النظام وأزلامه أن يمنعونني من دعمي لکم من خلال ضخ معلومات کاذبة، الا أنني وبالعکس أدرکت أحقية حرکتکم بأضعاف بحيث جعلت النظام الی اختلاق هذه الأکاذيب، مضيفا أن النظام الايراني اليوم ليس لديه آلية سوی القمع في مواجهة المقاومة ولکن عندما صمدت المقاومة ولم تتشتت تحت الضغوط والمؤامرات علی مدی 37 عاما ، فان الانتصار المحتوم يلوح في الافق.
وعبرت مريم رجوي عن تقديرها لجهود نواب البرلمان الاوروبي وأکدت أن اوروبا يجب أن تلتزم بمبادئ وثوابت حقوق الانسان في أية علاقة اقتصادية مع نظام الملالي ويجب أن يکون أي توسيع في التعاملات الاقتصادية مشروطا بتحسين الوضع لحقوق الانسان وواقع النساء وحرية الانترنت و... مضيفة أن البرلمان الاوروبي يلعب دورا مهما للغاية في اتخاذ سياسة صحيحة من قبل الاتحاد الاوروبي ومنع سياسة المساومة مع نظام الملالي.
وحضر الدکتور صالح رجوي ممثل المجلس الوطني للمقاومة الايرانية في فرنسا في هذا اللقاء أيضا.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات