728 x 90

موقف أميرکي – أوروبي موحد حيال تهديدات إيران الصاروخية

-

  • 11/16/2016
 -
-
توحدت مواقف الولايات المتحدة الأميرکية والاتحاد الأوروبي حيال تهديدات إيران الصاروخية، حيث دعا وزراء خارجية الدول الأعضاء الـ28 في الاتحاد الأوروبي، خلال اجتماعهم في بروکسل، الاثنين، في بيان، إيران إلی وقف تجاربها علی صواريخ باليستية، مجددين قلقهم إزاء تطوير طهران برنامجها الصاروخي المثير للجدل.
وکانت إدارة الصناعة والأمن التابعة لوزارة التجارة الأميرکية، أصدرت قراراً في تموز/يوليو الماضي بتمديد العقوبات ضد 15 فرداً ومؤسسة لدعمها البرنامج الصاروخي الإيراني المثير للجدل.
کما قدم 19 نائباً من أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين تعديلاً لـ"قانون تفويض الدفاع الوطني" من أجل توسيع العقوبات علی برنامج الصواريخ الباليستية الإيرانية والأشخاص الداعمين له.
وکانت الولايات المتحدة فرضت عقوبات علی طهران في کانون الثاني/يناير الماضي، بسبب انتهاکها قرار مجلس الامن رقم 2231 لإطلاقها صاروخ "عماد" القادر علی حمل رأس نووية في 11 تشرين الأول/أکتوبر 2015.

بقايا صاروخ حوثي إيراني أطلق علی السعودية

تزويد ميليشيات بالصواريخ
يذکر أن تهديدات الصواريخ الإيرانية لم تختصر علی التجارب الباليستية فحسب، بل شملت إنشاء مصانع لأنواع الصواريخ في سوريا والعراق، وکذلک تزويد ميليشيات وحلفاء طهران بالصواريخ بعيدة المدی، خاصة مجاميع الانقلابيين الحوثيين في اليمن وميليشيات حزب الله في لبنان.
وکانت الميليشيات الحوثية قد أطلقت صواريخ إيرانية الصنع من نوع زلزال 3 علی أهداف سعودية في الأشهر الثلاثة الماضية، وذلک عقب إعلان مصادر أميرکية، من بينهم السيناتور البارز عن الحزب الجمهوري بالکونغرس الأميرکي، جون ماکين، أن الصواريخ التي أطلقها الحوثيون علی المدمرة الأميرکية في خليج عدن الشهر الماضي، کانت مرسلة من قبل إيران.