728 x 90

هافينجتون بوست: علی ترامب مواجهة انتهاکات وطموحات إيران التوسعية

-

  • 11/13/2016

13/11/2016

نشرت صحيفة "هافينجتون بوست" الأمريکية مقالا للمحلل السياسي الأمريکي الإيراني والخبير في الشؤون السورية الايرانية ماجد رافي زاده طالب خلاله الرئيس الأمريکي المنتخب دونالد ترامب بانتهاج سياسات حازمة في مواجهة التوسع الإيراني بالمنطقة.
وقال الکاتب إن إيران محور ومرکز للعديد من التوترات والصراعات في المنطقة، وکما ذکر مسؤول إيراني، تهيمن إيران علی أربعة عواصم عربية، مؤکدا أن مواجهة الجيش الايراني ستؤدي إلی تغييرات کبيرة وستحد من الصراعات الإقليمية.
وأضاف الکاتب إن إدارة ترامب يجب أن تنتهج سياسات حازمة في مواجهة طموحات إيران العسکرية والتوسعية والأيديولوجية، مشيرا إلی أنه في ثماني سنوات تحت رئاسة باراک أوباما، کانت واشنطن مترددة في اتخاذ موقف قوي ضد الجمهورية الإسلامية، وهذه السياسات المهادنة أشعلت التوترات الإقليمية.
وتابع: يجب علی ترامب أن يراقب ويتعلم الدروس المريرة المستمدة من فترتي إدارة أوباما. إدارة ترامب يجب أن تتخذ نهجا ثلاثي الأبعاد تجاه الحکومة الإيرانية.
ورأی الکاتب أن واشنطن يجب أن تتخذ إجراءات قانونية عندما تنتهک إيران قرار مجلس الأمن للأمم المتحدة مثل اختبار إطلاق صواريخ باليستية أو خرق الحظر المفروض علی الأسلحة.
ومضی الکاتب للقول: يجب علی الولايات المتحدة أن تقف مع حلفائها في الشرق الأوسط لمواجهة توسع قوات الحرس الإيراني في المنطقة، وينبغي أن تطرد قواته خارج الأراضي الأجنبية. والتصدي لتمويل وکلاء إيران ووقف تسليم الأسلحة لهم.
محليا، تحتاج الولايات المتحدة إلی إدانة انتهاکات إيران المتزايدة في مجال حقوق الإنسان. وفيما يتعلق بالاتفاق النووي، يجب علی الولايات المتحدة عدم الاعتماد علی وکالة الطاقة الذرية لتفتيش إيران.
وختم الکاتب مقاله بالقول: حيث أن روسيا والصين ستدعمان إيران، يجب علی الولايات المتحدة اتخاذ إجراءات أحادية مثل إعادة فرض العقوبات التي ألغاها أوباما علی إيران.