728 x 90

فرنسا تحيي ذکری عام علی اعتداءات 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2015

-

  • 11/13/2016
حفل المغني البريطاني ستينغ في باتاكلان في 12 تشرين الثاني-نوفمبر 2016
حفل المغني البريطاني ستينغ في باتاكلان في 12 تشرين الثاني-نوفمبر 2016

تکرم فرنسا الاحد ذکری ضحايا اعتداءات 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2015 بمراسم تتسم بالبساطة غداة الحفلة الموسيقية الرمزية لاعادة افتتاح مسرح باتاکلان التي قدمها المغني البريطاني ستينغ السبت.
وفي الثالث عشر من تشرين الثاني/نوفمبر 2015، استهدفت سلسلة هجمات بالرشاشات والمتفجرات ملعب ستاد فرنسا قرب باريس ومسرح باتاکلان ومطاعم عدة ما ادی الی مقتل 130 شخصا وجرح 400 شخص آخرين ما زال نحو عشرين منهم يعالجون في مستشفيات. وتبنی تنظيم الدولة الاسلامية الاعتداءات.
وصباح الاحد، سيزور الرئيس الاشتراکي فرنسوا هولاند ورئيسة بلدية باريس آن ايدالغو المواقع التي طالتها الاعتداءات. وسيرفعون الستار عن ست لوحات تذکارية "للذين فقدوا حياتهم في هذه الاماکن"، مع اسماء الضحايا الذين وافقت عائلاتهم علی ذلک.
وستبدأ الجولة في ستاد فرنسا حيث وقف حوالی ثمانين الف متفرج قبل بداية مباراة بين فرنسا والسويد، دقيقة صمت. وفي هذا الملعب سقط اول قتيل في تفجير احد المهاجمين حزاما ناسفا.
وستکون المحطة الثانية مطاعم "لوکاريون" و"لو بوتي کامبودج" و"لا بون بيير" و"لا بيل ايکيب"، في ذکری 39 شخصا قتلوا علی هذه الشرفات برصاص رشاشات. وستنتهي الجولة بزيارة الی مسرح باتاکلان.
وسيحضر مراسم الاحد امام المسرح الذي تم تجديده بالکامل ناجون من الاعتداء بمن فيهم اعضاء فرقة الروک الاميرکية "ايغلز اوف ديث ميتال".

مختارات

احدث الأخبار والمقالات