728 x 90

ايران.. أطفال الشوارع ضحايا مظلومون

-

  • 11/12/2016
أطفال الشوارع ضحايا مظلومون
أطفال الشوارع ضحايا مظلومون
من المشاهد المحزنة التي يتوجع لها قلب کان انسان مار هو أطفال الشوارع في طهران ومختلف المدن الايرانية. أطفال بلا مأوی وبلا معيلين تعيسو الحظ يلتمسون حتی ساعات متأخرة من الليل بملابس بالية ونعالات ممزقة من رکاب العجلات تقديم مساعدة لهم. أطفال بلا مأوی وحتی بلا اسم وهوية. أطفال لم يلمسوا بعد الطراوة والبهجة والصحة والسعادة و شحت الدنيا عليهم بسبل العيش والعطاء وهم محکوم عليهم بالموت التدريجي لأسباب لا يعرفونها. أطفال يجب حمايتهم من کل ما يهدد نموهم وصحتهم حسب المادة 32 لاتفاقية حقوق الطفل وعلی الحکومات أن تحدد سن العمل وظروف عمل الأطفال. أطفال يجب أن يتمتعوا بالتأمين الاجتماعي ومستوی من العيش يضمن نموهم جسميا وذهنيا واجتماعيا حسب المادتين 26 و 27 الا أن في هذا النظام الفاسد والظروف التي خلقتها الحکومة الفاسدة يزبلون يوميا وتزداد نحافتهم الی أن يموتوا... النظام لم يتولی أي مسؤولية تجاه الأطفال الأبرياء ويلقي اللوم دوما علی عاتق عوامل نفعية تستغل ظروفهم. من البديهي أن متابعة أسباب هذا الاضطهاد والتعسف ستنتهي الی سرقات وأعمال نهب يمارسها قادة حکم الملالي الخبثاء. بينما يکفي تخصيص حالة واحدة من مئات الاختلاسات التي يقوم بها رموز النظام لوضع حد لهذه الظاهرة المفجعة.
نعم الحل النهائي لکل آلام ومعاناة الشعب الايراني المغلوب علی أمره هو ازالة نظام الملالي الهمجي بکل زمره وعلی أمل تحقيق ذلک اليوم.
ف – ت من ألمانيا
يتحمل الکاتب مسؤولية المقال