728 x 90

إعتراف وزير الداخلية للنظام الإيراني بنمط العيش في مدينة زاهدان بإمکانيات تعود إلی ما قبل 100 عام

-

  • 10/28/2016
عبدالرضا رحماني فضلي وزير الداخلية في كابينة الملا روحاني
عبدالرضا رحماني فضلي وزير الداخلية في كابينة الملا روحاني
اعترف عبدالرضا رحماني فضلي وزير الداخلية في کابينة الملا روحاني بان هناک 250 ألفا من المواطنين يعيشون في ضواحي مدينة زاهدان في ظروف تعود إلی ما قبل 100 عام. وقال في اجتماع: «علی بعد 10 دقائق من مدينة زاهدان انکم تواجهون موقعا يعش فيه 250 ألف بمعايير ومستوی تعود إلی ما قبل مئة عام».
وحسب الإحصائيات ومن منطلق المؤشرات، تعاني محافظة سيستان وبلوشستان من حالة مزرية.
وکان ناصر کاشاني نائب مدينة زاهدان في البرلمان التاسع قد أعلن ان هذه المحافظة «تحتل المرتبة الأخيرة بحسب جميع المؤشرات».
هذا وقد أعلن مهدي طباطبائي المستشار الصحي في جامعة العلوم الطبية لمدينة زاهدان ان هذه المحافظة تعتبر من بين المحافظات الثلاث الإيرانية حسب ”انعدام الشروط الغذائية “ ويعاني حوالي خُمس الأطفال دون سن خمس سنوات من النحافة وقلة الوزن وقصر الطول.
وحسب الإحصاء السکاني في عام 2006 هناک 640 ألف أمي من أهالي محافظة سيستان وبلوشستان من أصل مليونين و350 ألف شخص.
وکانت شهيندخت مولاوري نائب الرئيس الإيراني في شؤون النساء والأسرة قد قالت عام 2015: «لدينا قرية في محافظة سيستان وبلوشستان أعدم جميع رجالها».

مختارات

احدث الأخبار والمقالات