728 x 90

المناظرة الأخيرة.. کلينتون وترامب يحددان موقفيهما من الأزمة السورية ومعرکة الموصل

-

  • 10/20/2016
20/10/2016
کشف کل من مرشحي الرئاسة الأمريکية، الديمقراطية هيلاري کلينتون ومنافسها الجمهوري دونالد ترامب، عن موقفه وکيفية تعاطيه مع ملفي معرکة الموصل ومأساة حلب.
في الوقت الذي کشفت فيه کلينتون في المناظرة الثالثة والأخيرة ليلة الأربعاء علی الخميس 20 أکتوبر/تشرين أول، عن دعمها لجهود الحکومة والقوات العراقية لاستعادة مدينة الموصل من قبضة تنظيم داعش، من دون تدخل بري أمريکي، قال ترامب إن إيران تستولي علی العراق وإنها ستکون المستفيد الأکبر من مشارکة أمريکا في تحرير الموصل.
وقالت کلينتون إنه "يمکننا أن نحرر الموصل لنتحرک إلی سوريا، مشددة علی ضرورة التخلص من قادة داعش، وعلينا أن نلاحق وأن نستهدف البغدادي کما فعلنا مع أسامة بن لادن"، مشيرة إلی أن ترامب ينکر أنه دعم غزو العراق.
لازالت المرشحة الديمقراطية کلينتون تصر علی إقامة منطقة حظر جوي من شأنها حماية المدنيين في حلب، موضحة أن هذه الخطوة يمکن أن تتم عن طريق سلسلة من المفاوضات والخطوات، مشددة علی ضرورة قيام مناطق آمنة للمدنيين السوريين في الداخل السوري.
کما انتقدت کلينتون موقف ترامب بشأن غلق الحدود امام المهاجرين وقرارات ترحيل المهاجرين قائلة "لا ارغب في تمزيق الاسر والترحيل القسري للمهاجرين، لدينا 4 ملايين طفل امريکي من مهاجرين غير شرعيين"...

مختارات

احدث الأخبار والمقالات