728 x 90

ايران.. اعتراف بعدم جدوی الاعدامات

-

  • 10/19/2016
الاعدامات التي نفذناها لحد الآن لم تصل الى نتيجة مطلوبة
الاعدامات التي نفذناها لحد الآن لم تصل الى نتيجة مطلوبة
عقب موجة من مقاضاة المسؤولين عن مجزرة السجناء السياسيين عام 1988 وخوفا من تداعياتها التي سيساور النظام برمته، إعترف عضو اللجنة الحقوقية والقضائية لبرلمان النظام بعدم جدوی الإعدامات وأعلن أن إلاعدامات التي تم تنفيذها لحد الآن في جرائم المخدرات لم تصل إلی نتيجة مطلوبة وأوافق شخصيا علی تقليل الإعدام.
وأکد في مقابلة أجرتها وکالة«تسنيم» للأنباء المحسوبة علی قوة القدس الإرهابية معه قائلا: «علينا أن نقلل الإعدامات في جرائم المخدرات ويتم تنفيذ هذه العقوبة لمن يقوم بتهريب المخدرات عن طريق العصابات وبشکل منتظم ومسلح ».
وشدد عضوالبرلمان انني لا أوافق علی حذف الإعدامات في جرائم المخدرات بشکل کامل بل علينا ان نقلل عقوبات الإعدام.
وأضافت الوکالة بادراج هذا الخبر أن الخبراء والمسؤولين يطرحون آراء مختلفة الی حين خيب رئيس السلطة القضائية «آية الله صادق آملي لاريجاني» يوم 29 أيلول/ سبتمبر آمال کل من کان موافقا علی حذف عقوبة الإعدام لجرائم المخدرات بسبب عدم ردعها وقال : فيما يخص التعامل مع مهربي المخدرات يقال من هنا وهناک بان سياسة السلطة القضائية هي حذف عقوبة الإعدام بينما هذا التصريح غيرصحيح. لان القوانين الخاصة لتهريب المخدرات ليست وحي مُنزل الا ان البعض يقولون بان الإعدامات لم تکن لها اية فائدة وهذا الکلام خطأ تماما لانه لولم تکن صرامة السلطة القضائية ومساعدات قوی الأمن الداخلي فکانت الحالة أسوأ وکنا نحصل علی المخدرات في محلات عطارية