728 x 90

علي مطهري يدعو الملا المجرم بور محمدي الی عدم المغالطة في دوره في المجازر

-

  • 8/28/2016
الدعوة الى محاكمة مسؤولي مجزرة أكثر من 30 ألف سجين مجاهد ومناضل في 1988
الدعوة الى محاكمة مسؤولي مجزرة أكثر من 30 ألف سجين مجاهد ومناضل في 1988

دعا نائب رئيس برلمان النظام علي مطهري في رسالة وجهها الی وزير العدل في حکومة روحاني الملا المجرم بورمحمدي وهو أحد المسؤولين عن مجزرة أکثر من 30 ألف سجين مجاهد ومناضل في عام 1988 الی عدم المغالطة بخصوص التسجيل الصوتي لمنتظري وأن يجيب علی «أکبر جريمة ارتکبتها الجمهورية الاسلامية» حسب قول السيد منتظري.
وکتب هذا النائب في برلمان النظام في جانب من رسالته: «مع الأسف صار نهجا أن يغالط المسؤولون في قضية أصبحت مسآلة في أذهان البعض بدلا من اعطاء توضيح لها... ولا يجيبون علی السؤال المحدد... حضرتک کنت مع «رئيسي» و«نيري» و«رازيني» في صلب القضية يجب عليکم أن توضحوا الحقيقة وتقولون ان هذه الاشاعات لا أساس لها من الصحة أو تقولون کانت هناک قصورات في الأمر سيتم الاعتذار والتعويضات لعوائلهم في حال اثبات ذلک».
يذکر أن الملا المجرم بورمحمدي الذي هو أحد العوامل في المجزرة کان قد أدلی بکلمة يوم 25 أغسطس في اجتماع للمجلس الاداري في محافظة همدان قال خلالها للتستر علی جريمته: «اليوم أعداء الشعب الايراني العظيم والثورة قد لجأوا الی (مجاهدي خلق) وهذا يدل علی أنه کم أصبح أعدائنا بؤساء وتعسين لجأوا اليهم».