728 x 90

ايران ..عدد من السجناء السياسيين في سجن جوهردشت يدعون الی وقف الاعدامات

-

  • 8/7/2016
سجن جوهر دشت
سجن جوهر دشت

6/8/2016
ردا علی المجزرة الوحشية التي طالت 25 سجينا سياسيا من أهل السنة الکرد وکذلک نقل عدد من سجناء القاعة 12 في العنبر 4 لهذا السجن، أعلن عدد من السجناء السياسيين في سجن جوهردشت (رجايي شهر) بمدينة کرج اضرابهم عن الطعام ووجهوا رسالة مفتوحة الی الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس حقوق الانسان للأمم المتحدة داعين الی اتخاذ خطوة لوقف الاعدامات في ايران.

فيما يلي نص الرسالة:
الأمين العام للأمم المتحدة
مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة،
مع الاحترام
بالتأکيد انکم علی صورة لما جری من اعدامات ومجازر جماعية لاسيما خلال الأسابيع الأخيرة، ومع أننا في السجن لم نطلع علی العدد المضبوط من الاعدامات بعد، کون کافة الأبواب والشبابيک مغلقة ولا يوجد امکانية هاتفية في الأساس الا أن الأخبار تنم عن وقوع عدد کبير من الاعدامات وباتت الأجواء في السجن مشددة أمنيا بحيث ليس من المستبعد سرعان أن تنسحب موجة هذه المجازر الجماعية علی سائر السجناء وسوف نواجه وجبات عديدة من حملات الاعدامات في حال عدم اتخاذ ردود أفعال جدية من قبل تلک المنظمة وکافة المؤسسات الدولية. لاسيما أنه تم تنفيذ الاعدامات وبدون مراعاة أقل الحقوق الانسانية لعوائلهم (اسلوب الاعلام وعدم امکان آخر اللقاء واعطاء عناوين مغلوطة و…) وتم أخذ المحکومين الی خشبات الاعدام بأکثر الطرق همجية بحيث حتی المأمورين الاداريين في السجن ساورهم الخوف وتبروؤا من ذلک.
وکانت الأجواء بالضبط مثل وتزامنا مع الذکری السنوية لمجزرة السجناء في عام 1988. لذلک نحن سجناء جوهردشت (سجن رجايي شهر بمدينة کرج) اذ نطالب بالنظر العاجل لهذا الخطر الداهم، ولغرض الاصرار علی هذا المطلب والتعاطف مع أصدقائنا الآخرين الذين کانوا محتجين علی هذه الاعدامات وهم السادة صالح کهندل ومحمد علي منصوري وافشين بايماني الذين تم نقلهم الی زنزانات انفرادية، نخوض اضرابا عن الطعام يومي الخميس والجمعة ونمد يد الاغاثة الی کل الاناس الأحرار.
نسخة منه الی: العفو الدولية والمقرر الخاص المعني بحقوق الانسان الدکتور احمد شهيد
1- سعيد ماسوري
2- رضا أکبري منفرد
3- حسن صادقي
4- شاهين ذوقي
5- محمد أکرمي بور
6- امير قاضياني
7- ابوالقاسم فولادوند
8- سعيد شيرزاد

مختارات

احدث الأخبار والمقالات