728 x 90

طفلة 5 أعوام تشتغل في عمل البناء

-

  • 8/3/2016
يغانة طفلة 5 أعوام تشتغل في عمل البناء
يغانة طفلة 5 أعوام تشتغل في عمل البناء
إن يغانة طفلة 5 أعوام قد أضطرت بسبب الفقر المالي إلی النشاط 8 ساعات في اليوم في عمل البناء في بنايا في قيد البناء برفقة أبيها.
ويؤکد أبويغانة أنه ”إذ ليس لدي أحد فإني مضطر إلی جلب أبنتي إلی العمل ونظرا إلی المدة الزمنية للتنقل إلی مدينة مامازن وهي 6 ساعات، فإنها تتعب بشدة“.
ويضيف: ”استأجرت غرفة في مامازن بأجور تبلغ 100 ألف تومان شهريا“.
ويشدد أبو يغانة علی أنه ”لأنني أجي بها إلی المباني إنها تشتغل معي متکاتفة وتتقبل نشاطات خفيفة مماثلة لحمل أکياس من مواد البناء“ ويتابع بالقول: ”مرضت يغانة قبل أيام نتيجة للغبار المتصاعد عن الجص والإسمنت وأصيبت بالحمی ليلة کاملة“.
وتأمل هذه الطفلة أن شرکات البناء تدعم عائلتها وتعين أباها مسؤولا للنظافة.
فيما يلي أجوبة لهذه الطفلة الـ 5 أعوام الکادحة ورغم فقرها بذل أبوها قصاری جهده في تربيتها.
يغانة! لماذا تشتغل هنا؟
يغانة: أبي مريض ولا نملک مالا وإني أرافقه حتی لا أکون وحيدة في المنزل، أبي يعاني الألم في رجله ويتعرض للأوجاع کلما يرفع کيس اسمنت ولا يقدر علی النوم في الليل من شدة الألم. لا قوة لي لکنني أساعده تخفيفا له.
أين منزلکم؟
يغانة: بعيد جدا، إننا لا نملک في المنزل الثلاجة والتلفزيون والتليفون.
لماذا لا تذهبين إلی جدتک أو خالتک؟
يغانة: أمي قد توفيت وکذلک جدتي، وليست لي خالة وعمة.
ما الذي تطالبينه؟
يغانة: أبي لا يقدر علی الاشتغال بيد أنه إذا لم يشتغل فلن نحصل علی مال، لا أحد يساعدنا، أبي يقول إذا أصبح مسؤولا للنظافة في بناء فتتحسن حياتنا.