728 x 90

آسوشيتدبرس: فضح وثيقة سرية للاتفاق النووي؛ بقاء الإشراف علی البرنامج النووي الإيراني إلی الأبد

-

  • 7/22/2016
بقاء الإشراف على البرنامج النووي الإيراني إلى الأبد
بقاء الإشراف على البرنامج النووي الإيراني إلى الأبد
علی خلفية انتشار وثيقة سرية للاتفاق النووي من قبل آسوشيتدبرس، أکد المتحدث باسم الخارجية الأمريکية علی أن الإشراف علی البرنامج النووي الإيراني ”سيبقی إلی الأبد فيما يضمن الاتفاق أن توقيت الهروب النووي للنظام لن يطول”.
ووفقا لما أفادته اسوشيتدبرس، أنه خلال الفترة من العام الحادي عشر إلی الثالث عشر علی إبرام الاتفاق، تستبدل أجهزة الطرد المرکزي الحالية للنظام بأجيال أقوی ما من شأنه أن ينعم بسرعة مضاعفة 5 مرات دون أن ترتفع سعة التخصيب لها.
وأضاف مارک تونر أنه ”حسب الاتفاق، علی الوکالة الدولية للطاقة النووية أن تختبر سعة وماهية النشاطات النووية للنظام الإيراني وتؤيد أن النظام لم يقم بممارسات غير قانونية“.
فيما شدد مسؤول أمريکي آخر علی أنه ”من أجل الضمان لعدم إطالة توقيت هروب النظام الإيراني عليه أن يخفض 300 کلم من اليورانيوم المخصب بالتدريج إعتبارا من السنة العاشرة علی الاتفاق.
وأجج انتشار هذه الوثيقة السرية النزاعات الداخلية في النظام علی الاتفاق حيث أفادت وکالة قوات الحرس أن ”اسوشتيدبرس تصدق في هذا الأمر أن هذه الوثيقة تکون من ضمن ملحقات الاتفاق (ومن أجل ايضاح ما إذا کانت وثائق سرية أخری) علی منظمة الطاقة النووية أن تنشر برنامجها طويل الأمد المعلن للوکالة – والذي ظل سريا أيضا-“