728 x 90

ملکرت: انتهاک حقوق الإنسان خلال السنوات الـ 10 الأخيرة أودی بحياة الأشرفيين وهدر أموالهم

-

  • 7/10/2016
الممثل السابق للأمين العام للأمم المتحدة لدى العراق السيد إد ملكرت
الممثل السابق للأمين العام للأمم المتحدة لدى العراق السيد إد ملكرت
أشار الممثل السابق للأمين العام للأمم المتحدة لدی العراق السيد إد ملکرت إلی حقوق سکان ليبرتي وضرورة منع حدوث الجرائم بحقهم قائلا:
أيها الأصدقاء الأعزاء، من دواعي سروري أنني أشارک في هذا المؤتمر للحديث عن انتهاک صارخ لحقوق الإنسان ما يدوم أکثر من 10 سنوات وأدی إلی ضياع أرواح وأموال مواطنيکم أي سکان أشرف، مرة أخری نؤکد علی ضرورة نشاط من يجب أن يلعبوا أدوارهم ليحدث تغيير وهذا ما هو مفروض علينا أن نواصله مهما طال به المطال، طبعا لا ننسی أن خلال الفوضی الجارية اليومية في تلک المنطقة من بغداد إلی دمشق يفقد العديد من الناس حياتهم غير أن هذا العنف الکبير لا يجوز أن يلزمنا الصمت ومن حسن الحظ خلال السنة الماضية تحقق نقل بعض سکان المخيم نقلا إلی بلد جدير بالتقدير والشکر إذ آلبانيا لعبت دورا لامعا في استقبال مجاهدي ليبرتي ونحن نعلم أن هذا النضال سيستمر إلی اللحظة الأخيرة وآخر شخص يتخلص من سجن سمّي سهوا بـ ليبرتي. نحن نشعر بأن الخطر يحدق بالمجاهدين الأشرفيين ونستغرب أنه لماذا السلطة العالمية لا تقدر علی العمل ومن المدهش أن مطار بغداد يبدأ عمله بينما في نفس الموقع تتواصل الجرائم ضد ليبرتي وهذا لا يجب أن يحدث.
بإعتباري ممثلا سابقا للأمين العام للأمم المتحدة أعرف أن الأمم المتحدة تلعب دور الوسيط بين مصالحها وبين القوی العالمية وتحصل الإنتهاکات أمام عيون من يتحملون مسؤولية الحماية لکنه آن الأوان لفرض الأمم المتحدة سلطتها ويتدخل الأمين العام في هذا الموضوع لتأمين أرواح وأموال ونقل سکان ليبرتي جميعا بشکل آمن فندعو الأمم المتحدة إلی هذا الأمر الهام لضمان مستقبل سکان ليبرتي.
آن الأوان أن يجهد الجميع من أجل إنقاذ السوريين والعراقيين إذن نحن اليوم نناشد إلی مستقبل يحمل السلم وإلی القضاء علی العنف والدمار. يجب زوال لعبة السلطة هذه بشمس مبادئ حقوق الإنسان ونتمنی أن مطاليبنا هذه تؤخذ بعين الإعتبار ويُعمل بها.