728 x 90

تقرير عن سجون نظام الأسد المرعبة

-

  • 5/16/2016
سجن حماة
سجن حماة

تمرد قرابة 800 سجين في السجن المرکزي لحماة في الأسبوع الماضي لمنع إعدام 5سجناء نقلهم نظام الأسد من هذا السجن إلی سجن صيدناية. وتدخل الرأي العام والمنظمات الدولية في الأمر بعد ما طلب هؤلاء السجناء منهم مساعدة بهدف منع إبادة جماعية من قبل الأسد.
ونلقي نظرة علی سجون نظام الأسد المرعبة في تقرير ادناه:
السجون العسکرية أکثر ترويعا في نظام الأسد هي سجن صيدناية وسجن تدمروسجن بولوني.
يقع سجن صيدناية في بلدة صيد ناية في ريف دمشق. ويخضع هذا السجن تحت سيطرة قيادة الشرطة العسکرية والمعروف ب «السجن الأول ». ويقبع في السحن مالايقل 20ألف سجينا. وتم انشاء هذا السجن من عدة بنايات وأهمها المبنی الأحمرالذيتينفذ فيه أحکام الإعدام.
ويقع سجن تدمر في مدينة تدمربريف حمص ويکون تحت سيطرة الشرطة العسکرية والمعروف بـ«السجن الثاني». وسبق أن أستولي عليه داعش کان عدد السجناء فيه 4آلاف.
وأما سجن بولوني فيقع في مدخل جنوبي مدينة حمص وتسيطرعليه الشرطة العسکرية ويعتبر «السجن الثالث» في سوريا. ويقبع فيه قرابة 8 آلاف سجناء وحولت إلی مقر للجنة الاستجواب في فترة الثورة.
وفي داخل الفروع الأمنية التابعة لنظام الأسد هناک سجون أخری تابعة لأجهزة مخابرات الأسد. والأجهزة المخابراتية للنظام تتوزع علی قسمين باسم الاستخبارات الجوية والاستخبارات العسکرية.
ومن أهم السجون الأخری التابعة لمخابرات الأسد يمکن أن نشيرإلی سجن فرع 235 المعروف بسجن فرع فلسطين وسجن مطار مزة العسکري وسجن وحدة الهجوم حيث يقبع 120 الف سجين. وقتل مجرمو الأسد في هذه السجون آلافا من السجناء بممارسة أبشع حالات التعذيب والقتل المتعمد.
وتضاف إلی السجون المذکورة سجون وزارة الداخلية. إن هذه السجون وسجون الأمن السياسي التابعة لوزارة الداخلية لها فروعها في کل محافظة. وتسمی هذه السجون بـ « السجن المرکزي » في سوريا. وهناک لفروع الأمن السياسي سجون خاصة لها ويسجن فيها بالمجموع 50 ألف سجينا.
والجديربالذکر أن السجون المذکورة هي سجون علنية في حين هناک العديد من السجون السرية وبعض منها کالآتي:
سجن «طاحونة» في دمشق تابع للحرس الجمهوري وسجن «سرايا» في حي القصاء بدمشق.