728 x 90

مساعد وزارة الخارجية الأمريکية السابق: الخيانة موجودة في جينات القادة الإيرانيين

-

  • 5/14/2016
روبرت جوزف
روبرت جوزف

قال مساعد وزير الخارجية الأميرکي السابق في شؤون الحد عن انتشار السلاح النووي في مقابلة آجرتها معه صحيفة الشرق الأوسط: ان الخيانة موجودة في جينات القادة الايرانيين. وإذا کنا جادين بشأن تنفيذ الاتفاق فسوف نطالبهم به، وسوف يؤدي ذلک إلی حل الاتفاقية. مثال واحد علی ذلک، في حين أن الصواريخ الباليستية ليست مغطاة، لماذا يمکن أن يسعی أحد إلی امتلاک قدرات صاروخية طويلة المدی فائدتها الوحيدة هي حمل سلاح نووي. سيکون ذلک غباء من جانب الزعماء الإيرانيين، وهم ليسوا أغبياء.
وأضاف روبرت جوزف الذي عمل لحد عام 2007 مساعد وزير الخارجية الأميرکي لشؤون الحد من التسلح النووي والأمن الدولي: «الحل الوحيد للتحدي النووي الإيراني هو تغيير النظام. ــ ولکن يمکننا بالتأکيد دعم قوات المعارضة التي تؤيد وجود إيران ديمقراطية غير نووية. يمکننا أن نعيد فرض عقوبات أميرکية والضغط من أجل فرض عقوبات في الأمم المتحدة. سوف يستغرق ذلک وقتا وجهدا، ولکنه ممکن وواجب. وسيکون لذلک أثر في تقويض أکبر لشرعية نظام آية الله في طهران» مؤکدا « يجب أن يعرف قادة إيران أن هناک تداعيات خطيرة لسلوکهم، وهو أمر غير موجود مطلقا في حساباتهم حاليا. بل يحصلون علی مکافآت مقابل سلوکهم السيئ».