728 x 90

هادي حريص علی السلام وإنهاء الحرب

-

  • 4/8/2016
7/4/2016
أکد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي أن الحکومة الشرعية ذاهبة إلی الکويت لصنع السلام الدائم الذي يؤسس لبناء مستقبل اليمن الجديد، واستئناف العملية السياسية، واستکمال الاستحقاقات الوطنية.
وأبدی هادي خلال لقائه أمس مساعدة وزير الخارجية الأميرکية لشؤون الشرق الأدنی إن باترتسون وسفير أميرکا لدی اليمن ماثيو تولر حرصه علی تحقيق السلام وإيقاف الحرب والدمار، حقناً للدماء اليمنية.
وأضاف: هذه الحرب فرضت علينا وعلی الشعب اليمني، من الانقلابيين الذين اختطفوا الدولة ومؤسساتها، ودمروا الممتلکات وحاصروا المدن وقتلوا الأبرياء.
وأشاد الرئيس اليمني بجهود أميرکا والمجتمع الدولي لدعم جهود السلام وتطبيق القرارات الأممية ذات الصلة، من خلال جهودهم ومواقفهم الداعمة لليمن وشرعيتها الدستورية.
وعبرت مساعدة وزير الخارجية الأميرکية عن سرورها بلقاء هادي، في مناخات وفرص أکثر إيجابية لتحقيق السلام الذي يتطلع إليه الشعب اليمني والعالم أجمع. وقالت: الأنظار تتجه اليوم إلی الکويت، لصنع السلام الذي يضع حداً للمعاناة ونزف الدماء اليمنية، وعودة الحياة ومؤسسات الدولة الشرعية.
کما استقبل هادي أمس، في مقر إقامته الموقت في الرياض، المبعوث الخاص لبريطانيا إلی اليمن ألان دنکن وقال إن الحکومة ستشارک في المشاورات المقبلة في الکويت «بنوايا صادقة وبمسؤولية وطنية من أجل خروج اليمن من وضعه الراهن وإيقاف دائم للعمليات العسکرية وتنفيذ قرار مجلس الأمن 2216، وإنهاء عمليات الانقلاب التي تسببت بوضع مأساوي علی الشعب»...
المصدر: الحياة