728 x 90

الجمهوريون يتهمون إدارة أوباما بدفع «فدية» قيمتها مليار دولار إلی إيران مقابل الإفراج عن سجناء

-

  • 2/4/2016
السناتور روي بلانت مساعد كتلة الجمهوريين في مجلس الشيوخ الأمريكي
السناتور روي بلانت مساعد كتلة الجمهوريين في مجلس الشيوخ الأمريكي

القدس العربي
3/2/2016
واشنطن ـ «القدس العربي»: طلب السناتور روي بلانت من ادارة الرئيس الأمريکي باراک اوباما تقديم توضيحات وتفاصيل حول مبلغ مليار دولار تم تقديمه لإيران قائلا بان المال عبارة عن دفع «فدية» لطهران.
وبعث بلانت، نائب رئيس المؤتمر الجمهوري، رسالة إلی وزير الخارجية جون کيري اثار خلالها مخاوف بشأن توقيت الدفع الذي جاء مباشرة بعد اطلاق سراح الرهائن الأمريکيين من إيران، وجاء في الرسالة: «من المثير للقلق ان تظهر ادارة اوباما وکانها أذعنت لطلب فدية لتامين الافراج عن الرهائن، ومن المروع تماما ان تأخذ الإدارة من أموال دافعي الضرائب لدفع فدية لنظام يدعم الهجمات الإرهابية ضد الولايات المتحدة.
وتاتی هذه الرسالة لکيري بعد ان منحت ادارة اوباما 1.7 مليار دولار لإيران بزعم انها تسوية لخلافات مالية يرجع تاريخها إلی عام الثورة الإسلامية، وقال بلانت ان توقيت الدفع يثير تساؤلات جدية عما إذا تم التوصل لاتفاق تسوية بغرض الافراج عن الرهائن.
وطلب السناتور الجمهوري الذی يسعی لاعادة انتخابه في تشرين اول/ نوفمبر القادم معرفة ما إذا کان المال قد جاء من حساب المبيعات العسکرية الاجنبية او ما إذا تم استخدام اموال الضرائب للمساعدة في دفع التسوية.
ودافع اوباما عن الدفعات المالية التی قدمتها واشنطن لإيران قائلا بان المبلغ اقل بکثير من الاموال التی سعت طهران للحصول عليها کما اضاف بان التسوية انقذت الولايات المتحدة من دفع مليارات الدولارات التی کان من الممکن تتبعها من قبل إيران.