728 x 90

کبارة: دفاع نصر الله عن عون يؤکد انه اداة لمحور ايران – الأسد

-

  • 9/28/2015
خامنئي و حسن نصرالله
خامنئي و حسن نصرالله

نافذة لبنان
26/9/2015

رأی النائب محمد کبارة ان تطوع حسن نصرالله للدفاع عن ميشال عون وتأکيده بانه شخص مستقل، زاد من قناعتنا ومن قناعة اللبنانيين بان عون هو آداة لمحور ايران – الأسد، مؤکدا ان نصرالله کان وما يزال وسيستمر ينظر الی لينان کمحافظة إيرانية،
وقال کبارة في تصريح له يوم السبت في ٢٦ أيلول ٢٠١٥: “کان حسن نصر الله واضحاً في مقابلته المتلفزه مع قناة المنار، إذ قال في الشأن الرئاسي إن لبنان “بحاجة إلی رئيس قوي شخصيته قوية لا يباع ولا يشتری ولا يخاف من التهديدات في المنطقة ويقدم المصالح الوطنية علی غيرها.”
ان تعريف نصر الله يعني أمراً أساسياً وهو ألا يکون رئيسنا العتيد تابعاً أو مؤيداً لحزب نصر الله، وألا يکون قابلاً بسلاحه غير الشرعي، وألا يکون تابعاً لمحور إيران وألا يکون متعاطفاً مع بشار الأسد الذي يمثله في لبنان حسن نصرالله وتحالف ٨ آذار.
وأضاف: “أما تطوع نصر الله للدفاع عن النائب ميشال عون وتأکيده بانه “شخص مستقل ولا يرتبط لا بمحور ولا بسفارة ولا بأي بلد وغير تابع لحزب الله ويطبق قناعاته” فقد زاد من قناعتنا ومن قناعة اللبنانيين بأن عون هو أداة لمحور إيران-الأسد.
وعن تأييد نصر الله لإنتخابات نيابية وفق قاعدة النسبية سأل کبارة عن أي نسبية يتحدث حسن نصرالله في ظل سيطرة سلاحه علی الشيعة؟ وأي شيعي يجرؤ علی الترشح في المناطق التي يحتلها بسلاحه؟
وقال: “بما أن الشيعي الذي يتظاهر ضدک وضد ايران يقتل، ولا تجرؤ الدولة حتی علی التحقيق في مقتله مع أن صور القتلة منشورة، کما حصل مع الشهيد المظلوم هاشم السلمان، فأي شيعي سيترشح ضد حزب الله کي يفوز بنسبية هنا او بمقعد نيابي هناک.
وخلص کبارة الی القول: بوجود سلاحک غير الشرعي يا نصر الله، لا دولة ولا رئاسة ولا إنتخابات. حزبک أصل المصائب وفصلها وتفصيلها، عسی أن يفصل الله بها.”
وختم کبارة مهنئا أهل الزبداني السورية بالهدنة، معتبراً أن حزب الله وإيران إستجدياها “رغم کل عنتريات الحزب ووعوده بالانتصارات التي تحولت إلی هزائم علی جثث شبابه”.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات