728 x 90

طهران: هجوم المواطنين علی فروع ممثلية شرکة «ايران خودرو»في شوارع «17 شهريور» و «مرز داران» و «دماوند»

-

  • 9/10/2015
طهران - تجمع و هجوم للمواطنين المحتجين مقابل ممثلية شركة «ايران خودرو» في فرع شارع دماوند
طهران - تجمع و هجوم للمواطنين المحتجين مقابل ممثلية شركة «ايران خودرو» في فرع شارع دماوند
شهدت طهران يومي الاثنين والثلاثاء 7 و 8 سبتمبر تجمعات احتجاجية للمواطنين أمام فروع شرکة «ايران خودرو» لاستعادة أموالهم المودعة سلفا. وهذا الطلب للمواطنين يأتي في اطار مقاطعة جماهيرية لشراء العجلات المصنعة من قبل شرکات النظام.
وفي يوم الاثنين تجمع المواطنون المحتجون أمام ممثلية ايران خودرو فرع شارع دماوند بطهران لاستعادة المبلغ المقدم سلفا وهاجموا الفرع مما أدی الی توتر في الموقع وحاول النظام من خلال زج عناصره القمعية اخماد غضب الجمهور المحتشد.
وأما في يوم الثلاثاء تجمع المواطنين أمام ممثليات شرکة «ايران خودرو» فرع شارع «17 شهريور» و «شارع مرزداران» من جديد. وبعد مشاهدة تقاعس مديري الشرکة الحکومية في اعادة مبالغهم هاجم الجمهور هذه المکاتب. الا أن النظام أدخل عناصر القمعية في قوی الأمن الداخلي خوفا من اتساع نطاق الاحتجاجات.
وخلال الأيام الأخيرة استمرت التجمعات الشعبية الاحتجاجية مقابل مکاتب شرکة «ايران خودرو» في مختلف أحياء طهران. ان مقاطعة عجلات «ايران خودرو» و «سايبا» هي حراک شعبي عارم ضد سياسات الابتزاز الحکومية. النظام يبيع سيارة «برايد» لدول المنطقة بمبلغ 5 ملايين بينما يبيعها داخل ايران للمواطنين 22 مليون بينما لا تسوی حتی 5 ملايين. ان الاذعان بتردي هذه السيارات وتسببها في ارتفاع الخسائر البشرية في حوادث السير والطرقات يأتي في تقارير الجهات الحکومية.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات