728 x 90

تعطيل مصنع«إيران خودرو» بسبب مقاطعة شعبية

-

  • 8/29/2015
 -
-
أرغم النظام الدوائر الحکومية علی بيع السيارات الموجودة وشراء سيارات جديدة من مصنع «إيران خودرو» و جاءت هذه الخدعة بهدف معالجة مشکلة ما يتعرض له هذا المصنع لمقاطعة من قبل المواطنين في عدم شراء هذه السيارات و بيع منتوجات مصنعي «برايد وسايبا» لصناعة السيارات.
و أوقف مصنع «إيران خودرو» يوم الثلاثاء 25 آب انتاجاته. ويقول المواطنون إن أسعار«إيران خودرو» غالية ولايشترون سياراتها. ولذلک هبطت أسعار السيارة المنتجة من قبل «إيران خودرو» إلی 30 مليونا تومان. إن کراهية المواطنين تجاه غلاء باهظ لمنتوجات «إيران خودرو» عديمة الجودة التي تصاعدت أسعارها فجأة من تحت مليوني تومان وبشکل فلکي في أواخرولاية احمدي نجاد قد بلغت حدا حيث اعتمد المواطنون من خلال حرکة اجتماعية منسقة مقاطعة لمنتوجات هذه الشرکة الحکومية وهم يعربون عن اشمئزازهم تجاه هذه الرتيبة من النهب الرهيب، منها يوم الأربعاء 26 آب کان احد الشباب الذي کان واقفا مقابل المصرف الوطني في طهران يحمل بيده لافتة وکتب عليها« لا قيمة لبرايد أکثر من 5 ملايين فلا تشتروها ، شرکة” إيران خودرو وسايبا“ تبيع منتوجاتها غالية وتم اعتقال هذا الشاب بعد ساعة بواسطة رجال الأمن الداخلي. وفي الوقت الحاضر باتت جميع رحبات السيارات لهذه الشرکة مليئة بالسيارات المتکدسة ولايوجد مکان لانتاجات جديدة.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات