728 x 90

-

"مجاهدي خلق" تخلد ذکری مذبحة 30 ألف سياسي في إيران

-

  • 8/16/2015
مريم رجوي
مريم رجوي

البوابة
15/8/2015


خلدت مريم رجوي، رئيسة الجمهورية الإسلامية الديمقراطية لإيران في المنفی، والمسئولة عن منظمة مجاهدي خلق، ذکری شهداء مذبحة عام 1988.
وقالت رجوي في خطابها: أيها المواطنون الأعزاء، يا أهلنا عوائل الشهداء والسجناء السياسيين، في الذکری السابعة والعشرين لمذبحة 30 ألف سجين سياسي، نخلد ذکری أولئک النساء والرجال الأشاوس الذين هم رموز ساطعة للتحدي والمقاومة بوجه الفاشية الدينية.
وفي عام 1988 أصدر خميني الجلاد بعد قبوله وقف إطلاق النار فتوی تقضي بمذبحة السجناء المجاهدين والمناضلين علی شکل مجموعات؛ لأن هؤلاء الأبطال أبوا أن يرکعوا للديکتاتورية الدينية ووقفوا بوجهها وسطروا ملحمة عظيمة في تاريخ إيران.
واليوم تشمئز قلوب شعوب العالم من سفاحية الرجعية الدينية بمشاهدتهم صور جرائم مجموعة داعش فيما خميني الجلاد هو الذي أسس أساس هذه الهمجية قبل ثلاثة عقود بإبادة الشباب الإيرانيين بالآلاف وبإصداره أحکاما جنونية.
يذکر أن رجوي انتخبت رئيسة للجمهورية الإيرانية في المنفی عام 1993 من طرف المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية.
ولها حضور في العديد من اللقاءات الدولية، وقد التقت مسئولين دوليين عديدين، واقترحت علی الغرب ما أسمته الحل الثالث للتعامل مع إيران، وهو إحداث تغيير بيد الشعب الإيراني، مؤکدة أن ذلک هو "الطريق الوحيد للحيلولة دون وقوع حرب خارجية".