728 x 90

ايران.. مصرع 37 شخصا في حوادث السير ازاء کل 10 عجلات

-

  • 7/8/2015
صورة عن حادث سير في ايران
صورة عن حادث سير في ايران

جاء في تقرير أعدته وکالة «مهر» للأنباء الحکومية يوم 7 تموز حول عدد الخسائر البشرية والمادية في حوادث السير للمرکبات في ايران: ان الوضع السيء لأحداث الطرق أدی الی أن يصف البنک العالمي في دراسته وضع أحداث الطرق في ايران بأنه متأزم.
وحسب بيان لمعهد الأبحاث للتأمين المرکزي الايراني فان ايران تحتل الرتبة 189 من أصل 190 بلدا في العالم من حيث أحداث المرور فاقدة السلامة و من هذا الحيث هناک سيراليون فقط في غربي افريقيا وضعها أکثر تدهورا من ايران الخاضعة لحکم الملالي.
بالمقارنة ببعض الدول الاسيوية يمکن القول ان حجم الخسائر لأحداث السير في ايران يعادل 25 ضعفا لما يمر باليابان و ضعفان لما يحصل في ترکيا. وتقول الاحصائيات الموجودة ان السيارات الصغيرة والکبيرة في ايران تتصادمان أکثر بنسبة100 ضعف بالقياس الی بعض بلدان العالم. وکمثال علی ذلک في بريطانيا ورغم أن عدد المرکبات هناک ثلاثة أضعاف ايران الا حجم التصادمات أقل مما يحدث في ايران بنسبة 32 ضعفا.
وتشير الاحصائيات الی الوضع الرديء للطرقات ومنظومات النقل ورداءة شروط السلامة للعجلات المستوردة من الصين من قبل نظام الملالي الذي لا تهمه حياة أرواح المواطنين. ففي کل عام هناک قرابة 27 ألف شخص يلقون مصرعهم اثر حوادث السير في الطرقات و يصابون 250 ألف شخص آخر وهذا العدد من الخسائر يعادل الحرب بين بلدين.
وبحسب اعلان عباس آخوندي وزير الطرق وبناء المدن في حکومة حسن روحاني فان الاستثمارات کانت قليلة جدا في قطاع صيانة الطرقات في البلاد خلال العقد الماضي. ولهذا السبب فهناک أکثر من 40 بالمئة من الطرقات تعيش وضعا رديئا حيث عملية اکتساء الطرق بالاسفلت تحتاج الی تخصيصات لآلاف المليارات من التومانات.
فيما يبدد النظام ثروات الشعب الايراني في سوريا والعراق واليمن لقتل أبناء هذه البلدان للحفاظ علی سلطة نظام ولاية الفقيه الفاسدة . وحسب اعتراف أزلام النظام فان مبلغ 32 مليار تومان يسجل کأضرار اقتصادية ناجمة عن حوادث السير يوميا حسب الاحصائيات وأن النفقات الاقتصادية والاجتماعية لحوادث السير تشکل حوالي 8 بالمئة من اجمالي الانتاج القومي.
وکانت النفقات الاقتصادية في عام 1390 (2011) حوالي 51 ألف و 910 مليار تومان بما فيها النفقات العلاجية السنوية المقدرة 11 ألف مليار ريال لأفراد اصيبوا في حوادث السير فيما کان نفقة کل من يلقي مصرعه جراء التصادمات 180 مليون تومان ونفقة کل من يصاب بالعوق 280 مليون تومان حيث في المجموع تبلغ هذه النفقات قرابة 51 ألف و 910 مليار تومان.