728 x 90

نظام الملالي يذعن بعدم تأثير خطة القمع في إيران

-

  • 6/30/2015
الشباب يقاومون رجال قوى الأمن الداخلى – أرشيف
الشباب يقاومون رجال قوى الأمن الداخلى – أرشيف

أذعن الملا صديقي خطيب صلاة الجمعة للنظام في طهران العاصمة بوقوع النظام في نقطة حاسمة وفي «منعطف تاريخي خطير وحساس » انه قال : «يجب أن نبتهل الی الله لمصيرنا المقبل!» ويأتي تأوه صديقي في وقت يعترف فيه جميع المسؤولين والقادة في النظام الإيراني بقضهم وقضيضهم بفشل متواصل ودخول النظام في نفق مسدود دون مجاملة وبحالة تنافسية بينهم. ومن ضمنها إذعان أطراف معنية في النظام بفشل خطة القمع تحت عنوان «الأمربالمعروف والنهي عن المنکر». بحيث قدم الحرسي مرتضی کشکولي قائد قوات الحرس بمحافظة لرستان قبل مدة مُواساة لعملاء النظام أن «عليکم الابتعاد من اليأس بشأن فشل في قضية الأمر بالمعروف والنهي عن المنکر». وعلی صعيد متصل أذعن الملا موحدي کرماني بعدم تأثير خطة القمع وآثارها الفوري علی سير النظام نحو هاوية السقوط محذرا من خطرها قائلا: «إذا أصيبت الثورة بصدمة بسبب ترک الأمر بالمعروف والنهي عن المنکر فنکون نحن المقصرون».
بطبيعة الحال تأتي مثل هذه الاعترافات في وقت تسود الشارع الايراني أجواء محتقنة ونقمة شعبية واسعة النطاق خاصة لدی الشباب حيث تدق جرس انذار انهيار للنظام من جميع الأطراف. وأن زيادة الهجمات علی رجال النظام ومعاقبتهم جعلت فرص القمع تتحول الی ذريعة للإحتجاج. ومن النماذج المستجدة يمکن الاشارة إلی اشتباک بين عدد من الشباب واصحاب بيع الشطائر من جهة وعناصر القمع من جهة أخری في شارع جرجان يوم الأربعاء 24يونيو/حزيران عندما عمد عدد من رجال القمع للنظام الی ختم 6 محال بحجج مختلفة، العمل الذي أثار مشاعر الغضب والإعتراض ما أدی إلی إشتباک بين أصحاب المحال وجماعة من الشباب من جانب ورجال القمع من جانب آخر وعندما تفاقمت الاحتجاجات وتحشدت أعداد کبيرة من المواطنين أرغم رجال القمع إلی الإنسحاب من الموقع. ونموذج آخر نظم مجموعة من الشباب وعمال المطاعم تجمعا احتجاجيا في منطقة بارس الجنوبية. کما وفي الفترة الأخيرة رجال القمع للنظام ختموا عددا من المطاعم بحجة الافطار العلني في شهر رمضان مما حال دون وصول الطعام للعمال وإيصاله إلی بعض الشرکات. وفي المقابل قام شباب عاملون في هذه المطاعم بمرافقة أصحاب المطاعم تجمعا أمام دائرة تدعی «عقيدتي» في منطقة بارس الجنوبية إحتجاجا علی أعمال قمعية وأعلنوا إستمرار تجمعهم حتی إزالة القرار التعسفي.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات