728 x 90

سياسيون مغاربة يدعمون "مجاهدي خلق"

-

  • 6/23/2015
الملتقى الموسع للمقاومة الإيرانية بباريس
الملتقى الموسع للمقاومة الإيرانية بباريس



هسبريس - هشام تسمارت
22/6/2015


ساندَ ثلةٌ من السياسيِّين المغاربة منظمة "مجاهدي خلق" الإيرانيَّة المعارضة، مؤخرًا، غداة إقامتهَا لقاء في العاصمة الفرنسية، حضرهُ سياسيُّون جزائريُّون وتونسيُّون. الحاضرُون دافعُوا عن معرکة المنظمة السياسية ضد نظام الحکم الحالِي.
ووفقًا لما أفادتهُ المنظمة، عبر ذراعها الإعلاميَّة الرسميَّة، فإنَّ سياسيين مغاربة وعربًا، لمْ تسمهم أبدوا الدعم الصريح للمنظمة، من البحرين ومصر والعراق والأردن وفلسطين، لنقل استياء بعض الدُّول العربيَّة من طموح طهران التوسعِي الذِي صار شمل کلًّا من بيروت ودمشق وصنعاء وبغداد.
في غضون ذلک، قالت مريم رجوي، رئيسة منظمة مجاهدي خلق الإيرانيَّة، إنَّه إذا کان الساسة الغربيُّون يجعلُون من تنظيم "الدولة الإسلاميَّة" الإرهابي ونظام بشَّار الأسد أکبر الشرور فإنَّ عليهم أنْ يدرُوا أن طهران هي الأبُ الروحيُّ لهما".
وأردفت رجوِي إبَّان اللقاء أنَّ حلَّ الأزمتين السُّوريَّة والعراقيَّة لنْ يتأتَّی ما لمْ يجر دحرُ القوات الإيرانيَّة منهما، ودعم القوی المعتدلة من المعسکر الديني، علی اعتبار أنَّ انزلاق الأوضاع في العراق، کان نتيجةً لإمعان رئيس الوزراء العراقِي السابق، في ترجمة السياسة الطائفيَّة لإيران ضدَّ السنة.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات