728 x 90

المقاومة الشعبية ترفض "جنيف" وتدعو هادي لمقاطعته

-

  • 6/7/2015
عناصر من المقاومة الشعبية الموالية للرئيس هادي في مدينة عدن- أرشيفية
عناصر من المقاومة الشعبية الموالية للرئيس هادي في مدينة عدن- أرشيفية


ايلاف
7/6/2015


رفضت المقاومة الشعبية محادثات جنيف التي تعتزم الأمم المتحدة رعايتها لحل الأزمة اليمنية، ودعت الرئيس هادي إلی عدم الجلوس مع ممثلي ميليشيات الحوثيين، معتبرة ذلک "خيانة لدماء الشهداء".
أعلنت المقاومة الشعبية اليمنية في اقليم تهامة اليوم السبت، رفضها لمحادثات "جنيف" ، معتبرة الحوار مع من اسمتهم بـ"الانقلابيين" خيانة لدماء شهداء المقاومة وکافة الشهداء من ضحايا حروبهم ، فيما أعلنت الأمم المتحدة، رسميا، أنها ستعقد محادثات السلام بين أطراف الأزمة اليمنية في جنيف في 14 حزيران (يونيو) الحالي.

ودعت المقاومة الشعبية في بيان، الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي والحکومة اليمنية الشرعية إلی عدم الجلوس مع "الانقلابيين" "الذين دمرو الوطن وانهکوا الشعب قتلا وتشريدا"، کما رفضت المقاومة أي محاولات أو مساع لإنقاذ الانقلابيين أو منحهم أي حصانة من المحاسبة والمحاکمة واعتبار ذلک يصب في خانة العداء للشعب اليمني وانقلابا مفضوحا علی إرادته الثورية الرافضة لمشاريع الحروب والصراعات.


مطالب بالتحقيق

وطالب البيان الأمم المتحدة والمجتمع الدولي التحقيق في جرائم الحرب التي ارتکبها الانقلابيون الحوثيون وحليفهم الرئيس المخلوع بحق الشعب اليمني وإحالة مرتکبيها الی محکمة الجنايات الدولية.
ويجري المبعوث الأممي إلی اليمن، اسماعيل ولد الشيخ أحمد، اليوم، مباحثات في العاصمة القطرية الدوحة، في إطار التحضيرات لاجتماع جنيف بشأن اليمن، حيث أعلنت الأمم المتحدة، رسميا، أنها ستعقد محادثات السلام بين أطراف الأزمة اليمنية في جنيف في 14 حزيران (يونيو) الحالي.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات