728 x 90

براميل الأسد تواصل "إبادة" السوريين وسط صمت دولي

-

  • 6/1/2015
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية


الجزيرة نت
31/5/2015


لا يزال سلاح الجو التابع لنظام الرئيس بشار الأسد وبراميله تقصف المدنيين وأحياءهم وأسواقهم في مختلف المناطق السورية وتبيدهم بالعشرات والمئات وسط صمت وعجز دوليين عن حماية المدنيين من الاستهداف.
وقد قتل اليوم الأحد مزيد من المدنيين بالبراميل المتفجرة في حلب شمالي سوريا بعد يوم شهد حوادث متزامنة راح ضحيتها 110 مدنيين علی الأقل في حلب وفي إدلب المجاورة لها. وتمت هذه المجازر في وقت ينکفئ النظام السوري نحو الساحل.

عجز دولي
وفي تعليق نادر علی استهداف المدنيين السوريين بالبراميل المتفجرة, دان المبعوث الأممي إلی سوريا ستفان دي ميستورا الغارات التي استهدفت أحياء بمدينة حلب ومدينة الباب بريفها أمس.
ووصف دي ميستورا في بيان صدر أمس استهداف النظام السوري المدنيين بواسطة البراميل المتفجرة بالوحشي, ودعا إلی وقف استخدام هذا السلاح.
وجاء في البيان "لا يمکن القبول علی الإطلاق بقيام القوات الجوية السورية بقتل مواطنيها علی أراضيها بوحشية دون تمييز". وقال إن کافة الأدلة تظهر سقوط عدد کبير من الضحايا المدنيين في مثل هذه الغارات الجوية العشوائية.
وفشل مجلس الأمن الدولي في إدانة النظام السوري سواء لاستخدامه البراميل المتفجرة أو الغازات السامة ضد المدنيين في ظل الانقسام بين الدول الکبری.
وکانت مسؤولة أممية أشارت مطلع مايو/أيار الحالي إلی عجز المجتمع الدولي عن التصدي للأزمة القائمة في سوريا منذ أکثر من أربع سنوات.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات