728 x 90

اليمن ودول جواره: لا مکان لإيران في أي محادثات

-

  • 5/22/2015
المندوب اليمني الدائم في الأمم المتحدة، خالد حسين اليماني
المندوب اليمني الدائم في الأمم المتحدة، خالد حسين اليماني
قناة العربية
21/5/2015

أکدت الحکومة اليمنية الشرعية ودول جوار اليمن رفضا قاطعا لمشارکة إيران في أي محادثات تخص اليمن، بحسب ما ذکرت قناة "العربية"، اليوم الخميس.
وکشف وزير الخارجية اليمني، رياض ياسين، أن حکومة الرئيس المعترف به دوليا، عبدربه منصور هادي، لن تشارک في المحادثات اليمنية التي دعت إليها الأمم المتحدة في جنيف في 28 مايو الجاري ما لم ينسحب المتمردون الحوثيون من المناطق التي سيطروا عليها.
واستبق نائب الرئيس ورئيس الحکومة اليمنية، خالد بحاح، زيارة المبعوث الأممي إلی طهران بالتشدد علی رفض اشتراک إيران في المحادثات، وهو موقف لاقی دعما وتبريرا من دول الخليج.
وقال المندوب السعودي الدائم في الأمم المتحدة، عبدالله المعلمي: "ليس هناک مکان لإيران في مشاورات جنيف، فإيران لم تلعب دورا بناء، لذلک لا يمکن مکافأة دورها السلبي بدعوتها للمشارکة في المباحثات".
مطلب آخر من اليمن ودول جواره تمثل في التزام الحوثيين بقرارات مجلس الأمن، وعلی رأسها الانسحاب من المدن، وإعادة الأسلحة المنهوبة من مخازن الجيش اليمني، ووقف استهداف المدنيين.
ومن الأمم المتحدة أيضا خرج رفض واضح من جانب دول مجلس التعاون لأي مشارکة إيرانية في مشاورات جنيف.
وقال المندوب اليمني الدائم في الأمم المتحدة، خالد حسين اليماني، إن الحکومة اليمنية الشرعية ودول الخليج لم ترفضا طلب الأمين العام للأمم المتحدة بوقف العمليات العسکرية قبيل مفاوضات جنيف، بل ألقت بالکرة في ملعب الحوثيين، فالهدنة التي انتهت، السبت الماضي، لا يستبعد تجديدها شرط التزام الحوثيين بها بعد أن خرقوا الهدنة السابقة مرات عدة.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات