728 x 90

جيل جديد في المعارضة الروسية يتحالف لإضعاف «قبضة الکرملين»

-

  • 5/12/2015
-
-



الحياة اللندنية
12/5/2015


موسکو – مقتل السياسي الروسي المعارض بوريس نيمتسوف، نهاية شباط (فبراير) الماضي، علی بعد خطوات قليلة من الکرملين، أثار هلع کثيرين اعتبروا أن الحادث قد يکون مقدمة لاغتيالات تستهدف من تصفهم وسائل الإعلام الحکومية بأنهم «الطابور الخامس» الذي يُضعِف قدرة روسيا علی مواجهة تحديات کبری تتعرض لها في ظل معرکتها مع الغرب.
منهم من اعتبر أن «الهروب في هذه الظروف ثلثا المراجل» وفضّل أن يُلملم حقائبه بهدوء ويرحل، قبل أن يتحول اسمه الی «خبر رئيسي في وسائل الإعلام»، کما قال ناشطون لجأوا الی لاتفيا وإستونيا خلال الشهرين الماضيين.
وفور إطلاق التکتل الذي غدا نافالني ورئيس الوزراء السابق ميخائيل کاسيانوف أبرز رموزه السياسية، أعلنت خمسة أحزاب صغيرة أخری انضمامها إليه، ما سمح بتحوُّل المجموعة الی تحالف واسع، للمرة الأولی في تاريخ الأحزاب الليبرالية التي نهشتها خلافاتها لسنوات طويلة، وأضعفت قدرتها علی المنافسة، أو محاولة اجتياز عتبة الـ7 في المئة المطلوبة لدخول مجلس الدوما الروسي.