728 x 90

حمله موشكي به اشرف

حماية «أشرف» وسکانها مسؤولية القوات متعددة الجنسية

-

  • 9/4/2008
مدینة اشرف
مدینة اشرف
بعثت اللجنة الفرنسية من أجل إيران ديمقراطية والتي تضم نوابًا في الجمعية الوطنية الفرنسية ومجلس الشيوخ الفرنسي وشخصيات سياسية فرنسية برسالة إلی الجنرال ديفيد بتريوس قائد القوات متعددة الجنسية في العراق أعربت فيها عن قلقها من نقل مهمة حماية «أشرف» إلی جهة أخری، مؤکدة أن حماية «أشرف» وسکانها من مسؤولية القوات متعددة الجنسيات. وکتبت هذه اللجنة في رسالتها إلی قائد القوات متعددة الجنسية، تقول: «تفيد التقارير الواردة لنا أن القوات المؤتمرة بإمرتکم تنوي التخلي عن حماية أعضاء منظمة مجاهدي خلق الإيرانية في معسکر «أشرف» بمحافظة «ديالی».. فباسم اللجنة الفرنسية من أجل إيران ديمقراطية والتي تضم عشرات من الشخصيات ونواب البرلمانات نطالبکم بأن لا ترضخوا ولا تنصاعوا لضغوط النظام الإيراني وامتنعوا عن نقل حماية مدينة «أشرف» لأن حمايتها وحماية سکانها من مسؤولية القوات متعددة الجنسية». وفي هذا الإطار بعثت لجنة أصدقاء إيران في البلدان الإسکاندينافية والتي تضم شخصيات سياسية وبرلمانية من البلد‌ان المذکورة هي الأخری برسالة إلی الجنرال بتريوس قائد القوات متعددة الجنسية طالبت فيها بمواصلة ضمان حماية «أشرف» من قبل القوات الأمريکية داعية السلطات الأمريکية إلی عدم الرضوخ والانصياع للضغوط الراهنة لنقل حماية «أشرف» إلی جهة أخری. وقد وقع هذه الرسالة کل من هانس کريستين نير سکوف من الدنمارک ولارش ريسه من النرويج ويوستا غرونروس من السويد.